قصف بسرت واستهداف ميناء الزويتينة النفطي   
الاثنين 1437/4/2 هـ - الموافق 11/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:04 (مكة المكرمة)، 6:04 (غرينتش)

ذكر أحد السكان أن طائرات مجهولة الهوية قصفت قافلة لتنظيم الدولة الإسلامية أمس الأحد قرب مدينة سرت الساحلية وسط ليبيا، في وقت أحبط حراس المنشآت النفطية هجوما استهدف ميناء الزويتينة النفطي شرقي البلاد.

ونقلت رويترز عن الساكن تأكيده حدوث القصف، غير أن القوات الجوية التابعة لحكومة طبرق قالت إنها لم تشن أي هجمات.

ويسيطر تنظيم الدولة على المدينة الساحلية منذ أشهر ويستخدمها كقاعدة يحاول منها تعزيز وجوده في ليبيا.

من جانب آخر، ذكر المتحدث باسم حرس المنشآت النفطية علي الحاسي أن ثلاثة زوارق حاولت مهاجمة ميناء الزويتينة النفطي، وأوضح أن الحرس صدّ الهجوم قبل أن تصل الزوارق إلى
الميناء وأصابوا أحدها مما أدى إلى اشتعال النار فيه.

وقال الحاسي إن اشتباكات على مدى ثلاثة أيام خلفت 18 قتيلا وأكثر من 50 جريحا من حرس المنشآت النفطية. وأدت الاشتباكات إلى نشوب حرائق في سبعة صهاريج لتخزين النفط أُخمدت فيما بعد.

وأشار الحاسي إلى أنه يشتبه في أن تنظيم الدولة هو الذي شنّ هذا الهجوم.

وكان تنظيم الدولة قد شن هجوما الأسبوع الماضي على ميناءي السدر ورأس لانوف النفطيين الرئيسيين الواقعين بين الزويتينة وسرت.

وأُغلق ميناء الزويتينة النفطي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في خطوة لها صلة بالنزاع بين الحكومتين المتناحرتين في ليبيا. في حين أُغلق ميناءا السدر ورأس لانوف منذ ديسمبر/كانون الأول 2014.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة