المسلمون بالعالم يحتفلون بعيد الفطر   
الخميس 1434/10/2 هـ - الموافق 8/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:53 (مكة المكرمة)، 14:53 (غرينتش)
الآلاف أدوا صلاة العيد في المسجد الأقصى في القدس المحتلة (الأوروبية)

احتفل المسلمون في معظم الدول العربية والإسلامية ودول العالم اليوم الخميس بعيد الفطر المبارك وأدوا صلاة العيد في غالبية الدول، وحضرت المواقف السياسية والمشاكل الداخلية في خطب العيد في عدد من الدول لا سيما فلسطين والعراق ولبنان.

وبناء على قرار اللجان المختصة، فقد احتفل المسلمون باليوم الأول من عيد الفطر في: السعودية وقطر والكويت والإمارات والبحرين واليمن والعراق (السنة) والأردن ولبنان وفلسطين ومصر والسودان وليبيا وتونس وموريتانيا.

وكانت سلطنة عُمان والمغرب قد أعلنا أن يوم غد الجمعة سيكون أول أيام العيد.

كما احتفل المسلمون بعيد الفطر في تركيا وماليزيا وإندونيسيا وإثيوبيا وجنوب السودان ودول أفريقية أخرى.

واحتفل المسلمون السنة في شبه القارة الهندية وأفغانستان ودول آسيا الوسطى بالعيد اليوم، وسيحتفل المسلمون الشيعة في هذه البلدان وفي العراق، بالإضافة لإيران، بالعيد يوم غد الجمعة.

فلسطين والعراق
وأدى آلاف الفلسطينيين صلاة العيد في المسجد الاقصى بالقدس المحتلة، ثم زاروا المقابر القريبة ورتلوا القرآن. كما أدى المصلون صلاة العيد في الحرم الإبراهيمي بمدينة الخليل بالضفة الغربية، وفي ساحة اليرموك بقطاع غزة.

وأدى الرئيس الفلسطيني محمود عباس صلاة العيد في مقره برام الله بالضفة الغربية قبل أن يضع إكليلا من الزهور على قبر الرئيس الراحل ياسر عرفات.

ووجه عباس كلمة للشعب الفلسطيني بمناسبة عيد الفطر أكد فيها موقف حكومته التي تستأنف مفاوضات سلام مع إسرائيل الأسبوع المقبل.

وفي العراق، أدى آلاف المعتصمين والمتظاهرين صلاة العيد في ما يعرف بساحة العزة والكرامة في مركز محافظة الأنبار بالرمادي تحت إجراءات أمنية مشددة.

وقال خطيب صلاة العيد إسماعيل رديف إن الطوق حول بغداد يقوض التعايش السلمي بين مكونات الشعب، ودعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي وحكومته للمساواة بين أبناء الشعب العراقي.

وفي مدينة سامراء أدى الآلاف صلاة العيد في ساحة الاعتصام التي يطلق عليها ميدان الحق.

وانتقد خطيب الصلاة الشيخ محمد طه الحمدون الحكومة العراقية لعدم استجابتها لمطالب المتظاهرين المعتصمين منذ ما يقارب ثمانية أشهر.

ودعا الحمدون حكومة المالكي إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين وخاصة النساء، كما انتقد ما وصفه بصمت الحكومة إزاء ما تقوم به المليشيات من القتل والتهجير.

وفي بيروت دعا مفتي الجمهورية اللبنانية محمد رشيد قباني أبناء الطائفة السنية إلى تجنب ما أسماها "الفتنة الكبرى"، وتحقيق وحدة صفهم.

وفي خطبة عيد الفطر، دعا القباني السياسيين للعمل على توحيد صفوف المسلمين مطالبا إياهم بألا تغرهم السلطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة