الصليب الأحمر لا يملك معلومات عن مفقودي حرب الخليج   
الاثنين 1423/10/25 هـ - الموافق 30/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

امرأة كويتية تبكي على فقدان ابنها في حرب الخليج (أرشيف)
أعلن المسؤول عن مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأردن اليوم الاثنين أن اللجنة لا تملك معلومات دقيقة عن عدد المفقودين في حرب الخليج الثانية. ومن المقرر أن تستضيف اللجنة أوائل الشهر المقبل في مقرها العام بالعاصمة الأردنية عمان اجتماعا بشأن المفقودين العراقيين والكويتيين، يشارك فيه ممثلون عن السعودية والكويت والعراق.

وقال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في عمان غي ميليه "لا معلومات دقيقة لدينا حول العدد المحدد للمفقودين لدى الجانبين " في حرب الخليج (1991). وأضاف أن "الأرقام الموجودة هي تلك التي قدمها الجانبان ولكن لم يتم التحقق منها بعد".

وأوضح ميليه أن الاجتماع الذي يعقد في الثامن من يناير/كانون الثاني ويعد الأول من نوعه منذ أربعة أعوام سيضم ممثلين عن وزارات الخارجية في العراق والكويت والسعودية مضيفا أنه يأتي في إطار عملية أطلقها الصليب الأحمر منذ 1991.

وأوضح المسؤول في اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن "الاجتماع جزء من عملية تشترك فيها الأطراف الأربعة منذ نهاية حرب الخليج لإعادة هؤلاء المفقودين إلى أسرهم".

وكانت بغداد أعلنت في 19 من الشهرالحالي انعقاد هذا الاجتماع مضيفة أنه تقرر خلال لقاء لممثلي الدول العربية الثلاث إلى جانب فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر في جنيف.

وتؤكد الكويت أن 600 شخص من كويتيين وجنسيات أخرى لا يزالون مفقودين منذ الاحتلال العراقي بين 1990 و1991. في المقابل يؤكد العراق أن 1037 من مواطنيه فقدوا أو أنهم أسرى في الكويت.

ويقاطع العراق منذ أربع سنوات اجتماعات اللجنة الثلاثية (العراق والكويت
واللجنة الدولية للصليب الأحمر) التي تعقد بحضور مراقبين سعوديين خصوصا, احتجاجا على حملة الغارات الأميركية البريطانية على العراق في ديسمبر/كانون الأول 1998.

وقد طالب مجلس الأمن الدولي بغداد أخيرا بإحراز تقدم على صعيد قضية المفقودين والممتلكات التي فقدت في الكويت منذ الاجتياح العراقي لهذا البلد في 1990.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة