بوش يمدد العقوبات على دمشق   
الخميس 1428/4/22 هـ - الموافق 10/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 5:49 (مكة المكرمة)، 2:49 (غرينتش)
جورج بوش بدأ فرض عقوبات على دمشق منذ العام 2004 (الفرنسية)
مدد الرئيس الأميركي جورج بوش العقوبات المفروضة ضد سوريا التي تقضي بتجميد ممتلكات بعض الأشخاص وحظر تصدير وإعادة تصدير بعض البضائع.
 
وقال البيت الأبيض إن الرئيس بوش بعث بمذكرة إلى الكونغرس ذكر فيها أن العقوبات التي فرضت في 2004 ووسعت في 2006 تأتي ردا على الدعم الذي تقدمه دمشق لما وصفه بالإرهاب ومساعيها لامتلاك أسلحة دمار شامل وتقويضها للاستقرار في العراق.
 
وجاء في المذكرة أيضا أن تحركات وسياسات الحكومة السورية لا تزال "تشكل تهديدا استثنائيا للأمن القومي والسياسة الخارجية واقتصاد الولايات المتحدة".
 
في السياق قال مسؤول بالإدارة الأميركية إن دمشق تقدم الأسلحة لحزب الله اللبناني وتساعد منظمات أجنبية أخرى تعتبر "إرهابية". وأضاف أنها تساعد مسلحين وعناصر سابقة بالنظام العراقي باستخدام أراضيها لشن هجمات على القوات الأميركية ضد الشعب العراقي.
 
ويأتي تمديد العقوبات عاما إضافيا يبدأ من 11 مايو/ أيار الجاري, رغم اللقاء الذي جمع وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ونظيرها السوري وليد المعلم بشرم الشيخ الأسبوع الماضي للمرة الأولى على هذا المستوى منذ العام 2003.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة