أبطحي: الوقت غير ملائم لتقارب إيران مع الغرب   
الخميس 1422/8/1 هـ - الموافق 18/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

محمد علي أبطحي
اعتبر محمد علي أبطحي نائب الرئيس الإيراني أن الوقت غير مناسب الآن لتحسين العلاقات بين إيران والغرب في إشارة إلى الضربات العسكرية التي تشنها واشنطن على أفغانستان. وقال إن أسامة بن لادن استغل حالة الضعف العربي وبرز كبطل عربي وإسلامي.

وقال أبطحي في مقابلة مع صحيفة إيطالية إن الضربات العسكرية الحالية التي تشنها واشنطن على أفغانستان منذ السابع من هذا الشهر تشكل هزيمة للإصلاحيين الإيرانيين الذين يسعون للحوار بين الحضارات. وتأتي تصريحات أبطحي المقرب من الرئيس الإصلاحي محمد خاتمي قبيل وصول وزراء خارجية أوروبيين إلى طهران الأسبوع المقبل بينهم الألماني يوشكا فيشر والإيطالي ريناتو روجيرو.

يذكر أن إيران شجبت الهجمات على نيويورك وواشنطن, لكنها رفضت الانضمام إلى الولايات المتحدة في حربها على أفغانستان. وتطالب طهران أن تكون الحملة الدولية المناهضة لما يسمى بالإرهاب تحت مظلة الأمم المتحدة.

وقال أبطحي إن الغرب تأخر في فهم حقيقة الأوضاع الدولية وبالأخص القضية الفلسطينية، في إشارة إلى الوعود الغربية بإقامة دولة فلسطينية. وأضاف أن أسامة بن لادن برز كبطل قومي عربي وإسلامي لأنه "استغل حالة الضعف العربي ليتغلغل في قلوب الناس".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة