السعودية تستخدم لأول مرة الروبوت في العمليات الجراحية   
الأحد 1424/3/11 هـ - الموافق 11/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جراحون في نيويورك يستخدمون الروبوت في استئصال المرارة لمريضة (أرشيف)
بدأ قسم الجراحة في مستشفى الملك خالد الجامعي بالمملكة العربية السعودية في استخدام تقنية الجراحة عن بعد عبر الاستعانة بالإنسان الآلي (روبوت) لمعالجة المرضى الذين يحتاجون لجراحات متنوعة وذلك للمرة الأولى في المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن رئيس قسم الجراحة بالمستشفى الدكتور رياض تالك قوله إن قسم الجراحة تسلم جهاز الروبوت منذ عشرة أيام فقط، وأجرى خلال تلك الفترة بنجاح تام عمليتين لاستئصال المرارة في وحدة الجراحة العامة وعمليتين في وحدة جراحة القلب.

وشرح استشاري الجراحة العامة بالمستشفى الدكتور عبد الله الضحيان أن الروبوت يقوم بترجمة حركة يد الجراح الذي يكون بمكان بعيد عن المستشفى عبر جهاز المحاكاة إلى حركات جراحية فعلية من خلال فتحات صغيرة بالجسم تسمح بإدخال الأذرع الجراحية للإنسان الآلي.

ويتميز "الروبوت الجراح" بوجود منظار يسمح للجراح برؤية تفاصيل العملية داخل جسم المريض. كما يتميز الجهاز بقدرته على إعطاء الجراح مدى واسعا للغاية من الحركة المفصلية تفوق حقيقة الحركة المفصلية ليد الجراح، ويقوم أيضا بإلغاء أي ارتعاشات قد تكون مصاحبة لحركة يد الجراح عن طريق معدات خاصة.

ويمكن أن تجرى مثل هذه العمليات الجراحية بأيدي طبيب موجود في أي مكان في العالم عبر اتصال مع الدولة الموجود بها المريض من خلال الاتصال بالأقمار الصناعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة