عاصفة الحزم تتواصل وتستهدف مواقع للحوثيين بصنعاء   
الخميس 5/6/1436 هـ - الموافق 26/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)

واصلت طائرات تحالف عاصفة الحزم غاراتها في اليمن، واستهدفت قبل قليل مواقع لمسلحي جماعة الحوثي في العاصمة صنعاء، فيما أكد متحدث باسم التحالف أن العملية ستتواصل لحين تحقيق أهدافها المتمثلة في دعم الشرعية في اليمن وتخليص البلاد من الحوثيين.

كما شنت طائرات تحالف عاصفة الحزم الذي تقوده السعودية غارات جوية على مواقع للحوثيين في محافظة صعدة قرب حدود اليمن والسعودية.

واستهدفت عاصفة الحزم مساء اليوم أيضا معسكر الاستقبال الموالي للرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح غرب صنعاء. وفي وقت سابق قال سكان محليون إن غارات جوية قصفت الليلة الماضية معسكر اللواء 22 الموالي للرئيس صالح والذي يتبع قيادة الحرس الجمهوري.

وأفاد شهود عيان بمحافظة تعز وسط البلاد بأن غارات جوية استهدفت مساء اليوم قاعدة طارق العسكرية، شرقي المحافظة، والتي نقل إليها الحوثيون أسلحة وعتادا عسكريا وطائرات في اليومين الماضيين.

وقال المتحدث باسم عاصفة الحزم وفي أول إيجاز صحفي منذ بدء العملية إن قوات التحالف العشري الذي تقوده السعودية ستواصل ضرب أهداف تابعة لمسلحي جماعة الحوثي إلى حين تحقيق أهداف تلك العملية، والمتمثلة في دعم الشرعية في اليمن وتخليص البلاد من الحوثيين.

وأوضح المتحدث أن العملية حققت أهدافها المرسومة في اليوم الأول، وأشار إلى أنه بعد 15 دقيقة من انطلاق الحملة حقق طيران التحالف سيطرة كاملة على الأهداف، وتم قصف قاعدة الديلمي في صنعاء، مشيرا إلى أن الطائرات السعودية استهدفت حوثيين كانوا يقتربون من حدود المملكة.

نتائج اليوم الأول
وفي وقت سابق أعلن مصدر رسمي سعودي أن عمليات عاصفة الحزم التي نفذتها الطائرات السعودية المقاتلة بمشاركة عدة دول عربية في وقت مبكر صباح اليوم على معاقل الحوثيين في اليمن نتج عنها تدمير عدد من المواقع العسكرية في العاصمة صنعاء وأخرى في جنوب البلاد.

جانب من قصف على معسكر ريمة حميد بمنطقة سنحان معقل علي صالح جنوب صنعاء (الجزيرة)

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) أن الضربة الجوية الأولى نتج عنها تدمير الدفاعات الجوية الحوثية بالكامل في صنعاء وقاعدة الديلمي وبطاريات صواريخ سام وأربع طائرات حربية بالعاصمة، دون أي خسائر في القوات الجوية السعودية.

كما استهدف الطيران الحربي السعودي قصر الرئاسة اليمنية بصنعاء الذي يسيطر عليه الحوثيون، ومطار العاصمة، وعدة معسكرات، وقاعدة العند الجوية جنوب اليمن القريبة من عدن، والتي كانت تحت سطرة الحوثيين قبل أن تتمكن قوات تابعة للرئيس عبد ربه منصور هادي من استعادة السيطرة عليها.

وتحدثت مصادر عن مقتل وجرح عشرات من الحوثيين، وأن القصف استهدف أيضا منزل الرئيس المخلوع في العاصمة. وشمل القصف أيضا غرفة العمليات المشتركة للقوات الجوية في صنعاء ومعسكر ريمة حميد بمنطقة سنحان معقل علي صالح جنوب صنعاء.

وبدأ تحالف دول عربية بقيادة سعودية منتصف الليلة الماضية توجيه ضربات عسكرية لمواقع تتبع للحوثيين الذين سيطروا على مفاصل ومؤسسات الدولة اليمنية. وأكد بيان لدول الخليج -ما عدا عُمان- الاستجابة لطلب الرئيس اليمني هادي بردع العدوان الحوثي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة