انفجاران جديدان في إسبانيا وأصابع الاتهام تشير لإيتا   
السبت 1423/4/12 هـ - الموافق 22/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
انفجار سيارة ملغومة أمس في فوينخيرولا الساحلية

انفجرت سيارة ملغومة في شمال العاصمة مدريد اليوم بعد ساعتين من انفجار عبوة ناسفة في الساحل الإسباني الجنوبي.

ووقع الانفجار في مدينة سانتاندير الساحلية على الطريق المؤدية إلى منتجع ميخاس الساحلي، ولم يسفر عن وقوع إصابات وإنما أدى إلى تدمير عدة سيارات.

وقالت الشرطة الإسبانية إنها تلقت اتصالا من مجهول يحذر من الانفجار قبل 30 دقيقة من وقوعه كما جرت العادة في الانفجارات السابقة، وإنها استطاعت أن تخلي المنطقة من الناس قبل الانفجار بخمس دقائق بعد أن تمكنت من تحديد مكان السيارة.

وفي صباح اليوم انفجرت رزمة من العبوات الناسفة زرعت قرب موقف للسيارات في فندق بمدينة ملقة المطلة على الساحل الجنوبي، ولم يسفر الانفجار عن وقوع إصابات أيضا.

ويعد الانفجار الأحدث في سلسلة الهجمات التي يتردد أنها من تدبير حركة إيتا المطالبة باستقلال إقليم الباسك عن إسبانيا. وهو خامس انفجار في يومين في أحدث سلسلة من الانفجارات بمنطقة كوستا ديل سول السياحية الإسبانية.

وجاء هذا الحادث عقب انفجار ثلاث سيارات ملغومة أمس الجمعة أسفرت عن إصابة سبعة أشخاص بجروح. وكانت سيارة مفخخة قد انفجرت مساء الجمعة في مدينة سرقسطة شمال شرق إسبانيا بعد انفجارين مماثلين بمدينتي ماربيا وفوينخيرولا الساحليتين بإقليم الأندلس جنوبي البلاد.

وتزامنت هذه الانفجارات مع انعقاد قمة أوروبية في إشبيلية اتفق فيها زعماء الاتحاد الأوروبي على اتخاذ إجراءات مشددة لمواجهة الهجرة غير القانونية إلى بلدانهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة