مسؤول إيراني: عمليات التحالف باليمن تهدد المنطقة   
السبت 1436/7/13 هـ - الموافق 2/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:49 (مكة المكرمة)، 14:49 (غرينتش)

أعلن حسين أمير عبد اللهيان نائب وزير الخارجية الإيراني أن بلاده لن تسمح للقوى الإقليمية بتعريض مصالحها الأمنية مع اليمن للخطر، معتبرا أن أمن اليمن من أمن المنطقة وإيران، وفقا لوكالات أنباء محلية.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن عبد اللهيان قوله اليوم السبت "لن يسمح لآخرين بتعريض أمننا المشترك للخطر بمغامرات عسكرية".

وفي تصريح أدلى به لوكالة أنباء "فارس" الإيرانية نشر اليوم اعتبر عبد اللهيان أن "من غير المقبول صمت بعض الدول تجاه استمرار العدوان السعودي على هذا البلد (اليمن) ومواصلة الحصار الإنساني لشعبه المظلوم".

واعتبر أن "تركيز السعودية على الحرب ضد اليمن سيؤدي فقط إلى تقوية الكيان الصهيوني والجماعات الإرهابية".

وأضاف نائب وزير الخارجية الإيراني أن طهران تدعم الحوار بين الفرقاء اليمنيين في المكان الذي تتفق عليه جميع الأطراف الداخلية، معتبرا أن أي تدخل أجنبي في شؤون هذا البلد أمر مرفوض.

وتابع القول "إن زمن المغامرات قد ولى، وإنه ينبغي على الجميع التفكير بأمن المنطقة والقيام بدورهم البناء".

وكان عبد اللهيان قد صرح في الـ21 من الشهر الماضي بأنه متفائل بإمكانية إعلان وقف لإطلاق النار في اليمن خلال ساعات، وذلك بعد يومين من إعلان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عن استعداد بلاده لتقديم المساعدة من أجل وقف عملية عاصفة الحزم وإجراء حوار ضمن خطة تقدمت بها بلاده إلى الأمم المتحدة.

لكن دول مجلس التعاون الخليجي أكدت في اجتماع سفرائها مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون في نيويورك آنذاك أنه لا مجال لوقف إطلاق النار في اليمن ما لم يلتزم متمردو جماعة الحوثي بقرار مجلس الأمن الذي يطالبهم بالتخلي عن السلطة في هذا البلد.

يذكر أن تقريرا جديدا للأمم المتحدة كشف أمس الجمعة أن إيران تسلح جماعة الحوثي منذ عام 2009، وهو ما يعزز اتهامات دول عربية وغربية لطهران بدعم الحوثيين الذين سيطروا على مفاصل الدولة اليمنية منذ سبتمبر/أيلول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة