فرار ثلاثة متهمين بالارتباط بالقاعدة من سجن موريتاني   
الجمعة 1427/3/30 هـ - الموافق 28/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:46 (مكة المكرمة)، 1:46 (غرينتش)
أعلنت مصادر في القضاء وإدارة السجون في موريتانيا فرار ثلاثة إسلاميين متهمين بالتعاون مع المجموعة السلفية للدعوة والقتال التي يعتقد أن لها علاقة بتنظيم القاعدة.
 
وقال المدعي العام بالمحكمة العليا إمام ولد تقيدي إن الموقوفين الثلاثة نجحوا في الفرار من السجن المركزي في نواكشوط ظهر الخميس، مشيرا إلى أن النيابة العامة فتحت على الفور تحقيقا في هذه القضية دون أن  يعطي تفاصيل إضافية.
 
وقالت مصادر في إدارة السجون إن الموقوفين الذين نجحوا في الفرار هم حمادة ولد محمد الأمين، وخادم ولد سمان، وسيدي ولد حبت. وقد أطلقت الشرطة الموريتانية حملة بحث واسعة لإعادة القبض على الفارين.
 
واعتقل الثلاثة في أبريل/ نيسان 2005 بعد أن اتهمتهم السلطات بـ"التواصل مع  المجموعة السلفية للدعوة والقتال الجزائرية" وبأنهم تلقوا تدريبات عسكرية لدى هذه الجماعة.
 
ويقبع 21 ناشطا إسلاميا يرتبطون بالتيار السلفي الجهادي في السجون الموريتانية حيث يخضعون للمحاكمة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة