مؤتمر الحرية الكشميري يطالب بمقاطعة الانتخابات   
الجمعة 21/6/1423 هـ - الموافق 30/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مجموعة من قادة مؤتمر الحرية لعموم أحزاب كشمير (أرشيف)
طالب مؤتمر الحرية لعموم أحزاب كشميرالمواطنين في ولاية جامو وكشمير الواقعة تحت سيطرة الهند بعدم المشاركة في الانتخابات المحلية المقرر أن تعقد الشهر المقبل.

ودعا بيان صدر عن مؤتمر الحرية الشعب الكشميري إلى عدم نسيان "الكرامة المفقودة والتدمير والتضحيات التي يقدمونها من أجل القضية المقدسة".

وكان دبلوماسيون أميركيون قد دعوا قادة المسلمين بالولاية أثناء زيارتهم لها إلى المشاركة في الانتخابات المقبلة.

ويدعو أعضاء المؤتمر إلى إشراك باكستان في مفاوضات سلمية تهدف لوضع حد للنزاع في كشمير. أما الهند فترفض من جهتها منح جامو وكشمير أكثر من حكم ذاتي محدود, كما ترفض إشراك باكستان في أي مفاوضات وتتهمها بدعم المقاتلين الكشميريين.

17 قتيلا في كشمير
وعلى صعيد الجبهة العسكرية قال متحدث باسم الجيش الهندي إن قوات الأمن قتلت 13 من المقاتلين الكشميريين بينهم تسعة عند الحدود مع باكستان.

كما ذكرت الشرطة الهندية أن الاشتباكات بين قوات الأمن والمقاتلين أسفرت عن مصرع اثنين من المدنيين وناشطين سياسيين في حزب المؤتمر الوطني الحاكم في جامو وكشمير.

وكان وزير الخارجية الهندي ياسوانت سينها قد قال يوم الاثنين الماضي إن المقاتلين الكشميريين لا يمكنهم عبور خط الهدنة الفاصل بين الهند وباكستان في كشمير بدون مساعدة الجيش الباكستاني.

يشار إلى أن عشرات المدنيين على جانبي خط الهدنة في كشمير قتلوا في تبادل متكرر لإطلاق النار بين الجانبين, أثناء مواجهة عسكرية بدأت إثر تعرض البرلمان الهندي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي لهجوم ألقت نيودلهي المسؤولية عنه على جماعتين كشميريتين تتخذان من باكستان مقرا لهما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة