الأميركيون يفاوضون سرا لتقليص الهجمات   
الخميس 1424/9/13 هـ - الموافق 6/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تنوعت اهتمامات الصحف العربية اليوم إذ تحدثت عن مفاوضات سرية بين قيادات في النظام العراقي السابق وأميركيين لتقليص الهجمات على قوات الاحتلال، كما تناولت حوارا لعيشة بنت جدانة المرشحة للانتخابات الرئاسية في موريتانيا عبرت فيه عن أهمية علاقات بلادها مع إسرائيل، وتحدثت بعض الصحف عن اتصالات لعقد قمة عربية مصغرة بعد عيد الفطر بالقاهرة، وخطة سلام يعتزم وزير الخارجية الإسرائيلي طرحها قريبا.


مفاوضات سرية تجري حاليا بين قيادات في النظام العراقي السابق ومسؤولين أميركيين لعقد صفقة تؤدي إلى تقليص حجم العمليات ضد القوات الأميركية

الوطن السعودية


مفاوضات سرية

ذكرت صحيفة الوطن السعودية نقلا عن مصادر أميركية وأوروبية أن هناك مفاوضات سرية تجري حاليا بين قيادات تنتمي إلى النظام العراقي السابق ومسؤولين أميركيين لعقد صفقة تؤدي إلى تقليص حجم العمليات ضد القوات الأميركية.

وأوضحت المصادر أن هذه المفاوضات تتم عن طريق شخصيات عراقية تربطها علاقات جيدة بالطرفين، وأن مضمونها وطبيعة الصفقة المقترحة يحاطان بالتكتم الشديد.

وأكدت المصادر أن هذه المفاوضات بدأت بعدما حصل المسؤولون الأميركيون على معلومات موثوق بها تفيد بأن قيادات تنتمي إلى الحرس الجمهوري وأجهزة الأمن الخاصة التي كانت تشكل أعمدة نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين هي التي تقود فعلياً عمليات المقاومة ضد القوات الأميركية والأجنبية في العراق، وأن هذه القيادات شكلت عشرات الخلايا السرية وخصوصاً فيما يسمى "'المثلث السني" الممتد من بغداد إلى الشمال، وذلك من أجل خوض حرب استنزاف طويلة ضد الوجود الأجنبي في العراق.

قمة مصغرة
قالت صحيفة الاتحاد الإماراتية إن اتصالات تجري حاليا بين عدة عواصم عربية لعقد قمة غربية مصغرة بعد عيد الفطر في القاهرة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية عربية في بيروت أن الاتصالات تجري بين دمشق والقاهرة والرياض لعقد هذه القمة مطلع الشهر المقبل, على أن تضم قادة السعودية وسوريا ومصر والأردن واليمن والأمين العام لجامعة الدول العربية بهدف بحث الوضع في المنطقة والأراضي الفلسطينية على وجه الخصوص.


الظروف الدولية الجديدة تفرض على موريتانيا البحث عن مصالحها أولا، والتعامل مع إسرائيل يخدم مصلحة البلاد

عيشة بنت جدانة/ القدس العربي


موريتانيا وإسرائيل
في حوار أجرته معها صحيفة القدس العربي اللندنية قالت عيشة بنت جدانة المرشحة للانتخابات الرئاسية في موريتانيا، إنها "واثقة من الفوز بالانتخابات، وإنها "في حال فوزها لن تعيد النظر في علاقات بلادها مع إسرائيل".

وانتقدت بنت جدانة الدول العربية التي تقيم علاقات مع إسرائيل ثم تعترض على موريتانيا، وقالت إن "الظروف الدولية الجديدة تفرض على موريتانيا البحث عن مصالحها أولا، وإن التعامل مع إسرائيل يخدم مصلحة بلادها".

ونفت بنت جدانة أن يكون ترشيحها للانتخابات قد تم بالاتفاق مع الرئيس الحالي معاوية ولد الطايع, وذلك في معرض ردها على أخبار أشارت إلى أنها ترشحت بإيعاز منه.

خطة سلام
أشارت صحيفة الشرق الأوسط إلى أن وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم بصدد طرح خطة على الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي تقضي بتخفيف معاناة الفلسطينيين وبانسحاب إسرائيلي من أراضي السلطة الفلسطينية
في مقابل مطالبة السلطة الفلسطينية بتفكيك البنى التحتية للفصائل المسلحة. ومن المقرر أن يعرض شالوم هذه الخطة التي أطلق عليها اسم "خطة سلام وسطية" اليوم على سفراء هذه الدول.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة