ارتفاع خطر انتشار الإيدز في أفغانستان   
الثلاثاء 1429/5/23 هـ - الموافق 27/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)

435 حالة مصابة بفيروس المرض أبلغ عنها (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت وزارة الصحة العامة الأفغانية أمس الاثنين أن عوامل الخطر المحتملة لتفشي فيروس (إتش آي في) المسبب لمرض الإيدز تبقى مرتفعة رغم انخفاض انتشار المرض في البلاد.

وقالت أيضا إن معدل الإصابة منخفض نسبيا. وأضافت "لكن الحرب والفقر والأمية، والنزوح الجماعي الداخلي والخارجي، وارتفاع معدلات زراعة الخشخاش وتهريب المخدرات وتعاطيها، والبغاء والممارسات الجنسية غير الآمنة، والحقن غير الآمن، ونقل الدم، كلها عوامل تزيد مخاطر انتشار الفيروس".

وأضافت الوزارة أنه تم الإبلاغ حتى الآن عن 435 حالة مصابة بفيروس المرض، لكنها تقدر وجود ما بين ألفين و2500 حالة بين سكان البلاد البالغ عددهم حوالي 26 مليون نسمة.

وتُعد أفغانستان من الدول الإسلامية المحافظة، ولا يرغب كثيرون من المصابين بفيروس (إتش آي في) في الكشف عن إصابتهم، بل إن بعضهم لا يعلمون أنهم مصابون به.

وقالت الحكومة إن البنك الدولي منح وزارة الصحة عشرة ملايين دولار للمساهمة في أنشطة الكشف عن الحالات المصابة، ونشر الوعي العام بين المجموعات الأشد عرضة للإصابة بالفيروس المسبب لمرض الإيدز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة