الترابي ينتقد مبالغة واشنطن في تضخيم حجم القاعدة   
الجمعة 1425/1/28 هـ - الموافق 19/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسن الترابي
قال الزعيم الإسلامي السوداني حسن الترابي إنه لا يصدق الادعاءات الأميركية بشأن الانتشار العالمي لتنظيم القاعدة وقدرته على اختراق أقوى التحصينات الأمنية والوصول إلى أي جزء من العالم.

وأوضح الترابي أن الولايات المتحدة تسعى من وراء تلك الادعاءات إلى تخويف العالم من القاعدة لدرجة أن كلمة "القاعدة" أصبحت توازي في شهرتها كلمات التخويف التقليدية التي تقال للأطفال.

وأضاف الترابي أن الأميركيين أصبحوا يوجهون الاتهام إلى القاعدة بشكل تلقائي في كل انفجار يقع في أي مكان من العالم، وكان آخرها التفجيرات الدامية التي هزت مدريد الأسبوع الماضي وأودت بحياة أكثر من 200 شخص.

ومن المآخذ التي أوردها الترابي في هذا الشأن استخدام الأميركيين لكلمة "الجهاد" كما هي دون ترجمتها إلى الإنجليزية لأنها كلمة أجنبية تثير الخوف لدى الجميع، إضافة إلى استخدامهم لكلمة "الله" كما هي لتعطي انطباعا بأن هناك اختلافا بين إله المسلمين وإلههم.

وأشار الترابي إلى أن الإدارة الأميركية بدأت تدعو إلى الديمقراطية في العالم العربي بعد أن أدركت أن الحكومات القمعية التي تتمتع بسلطات مطلقة هي السبب في إذكاء روح التطرف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة