بدء محادثات أميركية كورية شمالية   
الثلاثاء 1432/11/22 هـ - الموافق 18/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:14 (مكة المكرمة)، 10:14 (غرينتش)

المبعوث الأميركي كريستوفر هيل (يمين) خلال لقاء مع مسؤول كوري شمالي في بيونغ يانغ (الفرنسية-أرشيف)

بدأت اليوم الثلاثاء محادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأميركية لاستعادة رفات أميركيين قتلوا في الحرب الكورية (1950-1953)، وسط مؤشرات مؤقتة على دفء العلاقات بين البلدين.

فقد التقى وفد أميركي نظيره الكوري الشمالي في بانكوك لإجراء مفاوضات يتوقع أن تستمر يومين أو ثلاثة، وفقا للمتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الجنرال كاري باركر.

ويشير الإعلان عن المحادثات إلى تخفيف التوتر بين البلدين عقب أنباء عن جهود دبلوماسية لإحياء المحادثات المتعلقة ببرنامج كوريا الشمالية النووي، بعد توقفها في أبريل/نيسان 2009.

وقال البنتاغون في بيان إن محادثات بانكوك ستنصب فقط على قضية استعادة رفات أميركيين قتلوا في الحرب التي قادت فيها أميركا قوات أممية إلى جانب كوريا الجنوبية ضد جارتها الشمالية.

ويقول البنتاغون إن أكثر من 7900 أميركي فقدوا في ذلك الصراع، منهم 5500 يعتقد أنهم فقدوا في كوريا الشمالية.

وكانت فرق بحث مشتركة بين كوريا الشمالية وأميركا استعادت خلال 33 مهمة رفات 229 من كوريا الشمالية خلال الفترة ما بين 1996 و2005، غير أن التعاون بين البلدين توقف عام 2005 عندما أعربت أميركا عن قلقها بشأن سلامة أفراد طواقمها بعد تردي العلاقات بين البلدين بسبب برنامج كوريا الشمالية النووي.

ويتزامن إعلان المحادثات في بانكوك مع تقرير لوكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية يفيد بأن اجتماعا ستعقده كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأسبوع المقبل في جنيف لمناقشة سبل بدء المحادثات السداسية من جديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة