تريمبل يخسر معركة رئاسة الحكومة في إيرلندا الشمالية   
الجمعة 1422/8/16 هـ - الموافق 2/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تريمبل (يسار) بجانب وزير شؤون إيرلندا الشمالية جون ريد (أرشيف)
رفض برلمان إيرلندا الشمالية إعادة انتخاب رئيس الوزراء البروتستانتي المستقيل ديفيد تريمبل كرئيس للحكومة لولاية ثانية مما أثار أزمة جديدة في المؤسسات المنبثقة عن اتفاقات السلام المبرمة في أبريل/ نيسان عام 1998.

وفقد زعيم حزب ألستر الوحدوي أبرز حزب بروتستانتي خلال تصويت جرى في برلمان الإقليم اليوم غالبية أصوات الكتلة الوحدوية الضرورية لإعادة انتخابه على رأس الهيئة التنفيذية في بلفاست برغم دعم السياسيين الكاثوليك، وقد وقف ضده في هذه الانتخابات البروتستانت المتشددون المعارضون لاتفاق السلام مع الجيش الجمهوري.

وجاءت هزيمة تريمبل برغم الدفعة التي تلقاها بعد أن بدأ الجيش الجمهوري الإيرلندي في تنفيذ قراره القاضي ببدء نزع السلاح، وهو ما جعله يتعهد باستعادة منصبه كرئيس لوزراء إيرلندا الشمالية.

وكان تريمبل قد استقال في الأول من يوليو/ تموز الماضي الأمر الذي سبب أزمة جديدة في عملية السلام لإقناع الجيش الجمهوري الإيرلندي بنزع أسلحته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة