نيجيريا تقرر تسليم الرئيس تايلور إلى بلاده ليبيريا   
الأحد 1427/2/26 هـ - الموافق 26/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 4:39 (مكة المكرمة)، 1:39 (غرينتش)

تايلور متهم بجرائم حرب في بلاده (رويترز-أرشيف)
أعلنت حكومة نيجيريا السبت أنها ستقوم بترحيل الرئيس الليبيري السابق تشارلز تيلور الذي يعيش في المنفى في نيجيريا والذي أدين بارتكاب جرائم حرب إلى بلاده.

وقال بيان الحكومة النيجيرية إن الرئيس أولوسيغون أوباسانجو أخطر السبت رئيسة ليبيريا إيلين جونسون سيرليف أن بوسع حكومة ليبيريا تسلم الرئيس السابق تشارلز تيلور لحوزتها.

وأوضحت ريمي أويوشي المتحدثة باسم الرئيس النيجيري أن الرئيسة الليبيرية أرسلت في الخامس من مارس/آذار طلبا رسميا بتسليم الرئيس السابق تشارلز تايلور للحكومة الليبيرية.

وأضافت "بالنظر إلى اشتراك الاتحاد الأفريقي والتجمع الاقتصادي لدول غرب أفريقيا (إكواس) في الترتيب الذي تمخض عن تخلي تشارلز تايلور الطوعي عن السلطة وإقامته في نيجيريا في 2003 فقد تشاور الرئيس أوباسانجو مع الرئيسين الحالي والسابق للاتحاد الأفريقي وللإكواس" قبل اتخاذ قرار بشأن تسليم تايلور.

وأكدت أويوشي أن التفهم بين المشاركين في الترتيبات في ذلك الوقت كان قائما على أن رحيل تايلور من ليبيريا يعد ركيزة لتنفيذ اتفاق أكرا للسلام الشامل الذي وفر الاستقرار والمناخ لإجراء انتخابات سلمية في ليبيريا.

وذكرت المتحدثة النيجيرية أن الاتحاد الأفريقي والإكواس لم يتمكنا من تسليم تايلور إلى محكمة سيراليون الخاصة كما طالب مدعي المحكمة. وقالت "منذ 2003 ونيجيريا تقاوم الضغوط لانتهاك تفاهم 2003 وتسليم تايلور إلى محكمة سيراليون الخاصة".

وأضافت أن نيجيريا أصرت على أنه يمكن تسليم تايلور فقط بناء على طلب من حكومة ليبيرية منتخبة ديمقراطيا في الوقت الذي تراه هذه الحكومة مناسبا.

وتايلور مطلوب لدى محكمة جرائم الحرب الدولية في سيراليون لمواجهة اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية أثناء رئاسته للبلاد في الفترة من 1997 حتى 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة