مقتل أربعة رجال شرطة بهجوم لطالبان وسطو على بنك   
الاثنين 1427/1/22 هـ - الموافق 20/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:55 (مكة المكرمة)، 21:55 (غرينتش)

عناصر الشرطة الأفغانية تتعرض باستمرار لهجمات طالبان (الفرنسية)

قتل ثلاثة من عناصر الشرطة الأفغانية اليوم في هجوم جديد لمسلحين ينتمون لحركة طالبان بولاية قندهار جنوبي البلاد، كما قتل رابع في عملية سطو على بنك في العاصمة كابل.

وقالت مصادر عسكرية أفغانية إن عددا غير معروف من المسلحين هاجموا مركزا للشرطة في منطقة هلمند بعد منتصف الليل، فقتلوا ثلاثة من عناصر الأمن في اشتباك استمر لنحو نصف ساعة.

من جهتها أعلنت حركة طالبان أن مقاتليها نجحوا في السيطرة على مركز الشرطة والاستيلاء على أسلحة قبل أن ينسحبوا من المكان، مشيرة إلى أنها قتلت أربعة من عناصر الشرطة، في حين لم يعرف حجم الخسائر في صفوف المهاجمين.

وتعتبر ولاية هلمند -المعروفة بكونها مكانا رئيسيا لإنتاج نبات الخشخاش الذي يستخرج منه الهيروين- مسرحا لعدد من أعنف الهجمات على قوات الشرطة الأفغانية.

ويأتي تصاعد هجمات طالبان بهلمند في وقت ينتظر فيه أن تنشر القوات البريطانية 3300 جندي من قواتها في إطار خطة لتوسيع دور الناتو في أفغانستان خلال المرحلة المقبلة.

وفي تطور آخر سقطت قذيفة صاروخية قرب أحد فنادق كابل حيث يعيش عدد كبير من الأجانب, ولم تقع أي أضرار.

كما أعلنت الشرطة عن مقتل شرطي رابع وإصابة آخر بجروح اليوم في كابل في اشتباك مع عصابة مسلحة سطت على عربة تنقل الأموال وتمكنت من سرقة مبلغ 320 ألف دولار أميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة