سريلانكا تسعى إلى دعم هندي للسلام مع التاميل   
السبت 1423/3/28 هـ - الموافق 8/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رانيل ويكرميسينغ أثناء لقاء سابق مع أتال بيهاري فاجبايي (أرشيف)
يتوجه رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكرميسينغ اليوم إلى الهند لإجراء محادثات تتعلق بدعم جهوده الرامية إلى رفع الحظر المفروض على جبهة نمور التاميل لتمهيد الطريق أمام محادثات سلام مباشرة معها تستهدف إنهاء حرب أهلية استمرت نحو 18 عاما.

وقال مسؤولون سريلانكيون إن من المقرر أن يبدأ ويكرميسينغ مع المسؤولين الهنود وزعماء المعارضة في نيودلهي بعد غد الاثنين محادثات السلام.

وتعتبر الهند جبهة نمور التاميل حركة خارجة عن القانون منذ أعلنت مسؤوليتها عن اغتيال رئيس الوزراء الهندي الأسبق راجيف غاندي عام 1991. وذكرت نيودلهي مؤخرا أن رفع الحكومة السريلانكية للحظر على الحركة لن يؤثر في الموقف الهندي منها.

وكانت الحكومة السريلانكية أعلنت الجمعة أنها سترفع الحظر المفروض على جبهة التاميل قبل عشرة أيام من الموعد المقرر للمحادثات المباشرة بين الجانبين بوساطة نرويجية، والمتوقع أن تعقد أواخر الشهر الحالي أو في الشهر المقبل.

يشار إلى أن الآمال بتحقيق السلام في سريلانكا انتعشت عقب تولي ويكرميسينغ رئاسة الوزراء في ديسمبر/كانون الأول الماضي إثر فوز حزبه في الانتخابات التشريعية. ويطالب الانفصاليون التاميل بدولة مستقلة شمالي شرقي سريلانكا منذ عام 1983. ويشكل التاميل -وهم مسيحيون وهندوس ينحدرون من أصول هندية- قرابة 12% من إجمالي سكان سريلانكا الذي يشكل السنهال البوذيون الغالبية الساحقة منهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة