الوكالة الذرية تتهم إيران بخرق شروط السلامة النووية   
الجمعة 1424/4/7 هـ - الموافق 6/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مفاعل بوشهر النووي في إيران وهو قيد الإنشاء (رويترز)
قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن إيران فشلت في تأمين ضمانات السلامة لمفاعلها النووي رغم أن الأمم المتحدة سبق أن ذكرت أن طهران اتخذت خطوات لمعالجة ذلك.

وقال دبلوماسي في دولة عضو بوكالة الطاقة الدولية نقلا عن تقرير للوكالة وزع اليوم الجمعة على أعضاء مجلس الحكام فيها إن إيران "لم تف بالتزاماتها فيما يتعلق بالإبلاغ عن المواد النووية وما يستتبع ذلك من معالجة واستخدام لهذه المواد والإعلان عن المنشآت التي يجري فيها تخزين هذه المواد ومعالجتها". وأضاف التقرير أنه على الرغم من أن إيران تعمل الآن على تصحيح ما أخلت به فإن التحقق جار للتأكد من صحة بياناتها.

من جانب آخر تجاهلت روسيا اتهامات أميركية جديدة بأن إيران ربما كانت تطور سلاحا نوويا بشكل سري، وتعهدت بمواصلة خطط مساعدة طهران على بناء أول مفاعلاتها النووية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي جورجي ماميدوف في مقابلة صحفية إن موقف الولايات المتحدة فيما يتعلق بإيران "يختلف عن موقفنا". وقال إن "الأميركيين يفضلون عزل إيران لكننا نفضل التعاون معها داخل إطار الاتفاقيات الدولية".

وكرر ماميدوف وجهة نظر موسكو بأنه لا يوجد دليل يعضد المزاعم الأميركية ضد إيران. لكنه قال إن روسيا تريد من حكومة طهران التوقيع على اتفاقية إضافية مع وكالة الطاقة لتوفير مزيد من الضمانات للمجتمع الدولي بما في ذلك إجراء عمليات تفتيش مفاجئة، وإن كان عدم توقيع إيران مثل تلك الاتفاقية لن يقف حائلا في حد ذاته أمام استئناف التعاون الروسي النووي معها.

وتأتي تصريحات ماميدوف -المسؤول الرئيسي في وزارة الخارجية الذي يتعامل مع إيران- ردا على تصريحات نائب وزير الخارجية الأميركية جون بولتون الذي دعا الأربعاء الماضي إلى ممارسة الضغط على الدول التي تسعى إلى امتلاك أسلحة نووية بما في ذلك فرض عقوبات وتوجيه ضربات عسكرية وقائية.

وتناقضت تصريحات ماميدوف المتحدية مع محاولات الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جورج بوش تضييق هوة الخلاف بشأن القضية النووية الإيرانية التي تشكل عاملا رئيسيا للتوتر في العلاقات بينهما.

وتحاول واشنطن إقناع موسكو بالكف عن مساعدة طهران في بناء منشأة طاقة ذرية في بوشهر. وأدرجت الولايات المتحدة إيران على قائمة دول تصفها بمحور الشر التي تقول إنها تسعى إلى امتلاك أسلحة دمار شامل. وتقول إن المشروع هو واجهة لبرنامج سري للأسلحة النووية، وهي التهمة التي تنفيها إيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة