ميدفيديف يحذر من سباق للتسلح   
الثلاثاء 1431/12/24 هـ - الموافق 30/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:11 (مكة المكرمة)، 13:11 (غرينتش)
ميدفيديف: يتعين علينا إذا ما فشلنا أن نتخذ قرارا حول نشر قوات ضاربة جديدة (رويترز)

حذر الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف في رسالته السنوية إلى الأمة، من سباق جديد للتسلح إذا لم تتوصل روسيا وحلف شمال الأطلسي (ناتو) إلى الاتفاق على منظومة الدرع الصاروخي.
 
وقال "لدينا بديل في السنوات العشر المقبلة. إما أن نتفق على الدفاع المضاد  للصواريخ وننشئ آلية تعاون فعلية، وإما -إذا لم نتوصل إلى اتفاق بناء- تحصل دوامة جديدة من سباق التسلح".
 
وأوضح ميدفيديف "يتعين علينا إذا ما فشلنا أن نتخذ قرارا حول نشر قوات ضاربة جديدة".

ودعا الرئيس ميدفيديف في الخطاب الذي ألقاه في حضور أعضاء البرلمان الروسي إلى ضرورة تعزيز تعاون بلاده مع الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكان الرئيس الروسي عبر خلال قمة الناتو في لشبونة قبل أيام عن مبادئ عامة للتعاون بين روسيا والناتو، منها المساواة بين روسيا وباقي شركاء الحلف، وتقديم الضمانات التي تكفل ألا يكون أي نظام مستقبلي مضاد للصواريخ مصدر تهديد للترسانة النووية الروسية.
 
ونفى المندوب الروسي لدى الناتو أن يكون الرئيس ميدفيديف قد تقدم في قمة الحلف الأخيرة بعرض يتصل بالدرع الصاروخي، وذلك في معرض رده على تقرير إعلامي قال إن قادة الحلف رفضوا المقترح الروسي.
 
على صعيد آخر قال ميدفيديف إن حكومته ساعدت البلاد في تجاوز أسوأ تبعات الأزمة المالية العالمية لعام 2009، لكنه أقر بوجود خمسة ملايين روسي عاطلين عن العمل وتعهد بتقديم مساعدات للعائلات المعوزة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة