مصرع خمسة في أعمال عنف بإقليم آتشه الإندونيسي   
السبت 1423/4/4 هـ - الموافق 15/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون تابعون لحركة آتشه (أرشيف)
لقي خمسة أشخاص مصرعهم في إقليم آتشه الإندونيسي المضطرب أمس الجمعة. ومن بين الضحايا مقاتلان من حركة آتشه الحرة المطالبة باستقلال الإقليم عن حكومة جاكرتا.

وقالت مصادر عسكرية وسكان محليون إن الجنود قتلوا أحد مقاتلي آتشه في اشتباك مسلح دار في مقاطعة بيديي. كما قتل مقاتل ثان في الحركة في مواجهة مع القوات الحكومية قرب عاصمة الإقليم باندا آتشه.

وفي حادث منفصل قتل مسلح يستقل دراجة نارية رجل أعمال وهو واقف على باب متجره في مدينة شمال العاصمة، في حين عثر الأهالي على جثة اثنين في شرق جزيرة آتشه.

وكان نائب برلماني عن إقليم آتشه لقي مصرعه قبل يومين برصاص مسلح مجهول, وهو ثاني مسؤول نيابي عن الإقليم المضطرب يقتل في غضون أسبوع.

تجدر الإشارة إلى أن حركة آتشه الحرة تقاتل من أجل استقلال الإقليم عن إندونيسيا منذ عام 1976، وقد خلفت حربها مع الحكومة حتى الآن ما يقدر بعشرة آلاف قتيل معظمهم من المدنيين. وقتل خلال هذا العام وحده ما يزيد عن 500 شخص.

وجرت عدة مباحثات غير مثمرة بين الحركة وممثلين عن جاكرتا في السنوات الأخيرة. ولا ترضى الحركة بديلا عن الاستقلال في منطقة يقولون إنها لم تكن قط جزءا من إندونيسيا، في حين تصر حكومة جاكرتا على أنها لن تتنازل عن شبر واحد من أراضي الإقليم الغني بموارده الطبيعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة