إصابة فلسطيني وثلاثة مستوطنين بمحاولة دعس   
الثلاثاء 1437/2/13 هـ - الموافق 24/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:09 (مكة المكرمة)، 10:09 (غرينتش)

أصيب سائق فلسطيني بجراح خطيرة بعد أن أطلق عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي النار بدعوى أنه حاول دعس جنود مستوطنين جنوب مدينة نابلس في الضفة الغربية.

وذكر مدير مكتب الجزيرة وليد العمري أن إسرائيل تصر على أن السائق الفلسطيني نفذ عملية دعس، وأن الأمر ليس حادثا.

فقد قالت إذاعة الاحتلال إن السائق الفلسطيني دعس جنودا بشكل متعمد عند حاجز زعترة على الطريق الواصل بين نابلس ورام الله شمالي الضفة الغربية، مما أدى إلى إصابة ثلاثة منهم بجراح طفيفة.

وسارعت قوات الاحتلال إلى إغلاق الحاجز، في وقت ظل السائق الفلسطيني ينزف على الأرض دون إسعاف.

وذكر العمري أن حاجز زعترة من الحواجز العسكرية المركزية في الضفة الغربية، مشيرا إلى أن الوضع حاليا هادئ، ولا سيما أن المستوطنين يستخدمونه أيضا.

وتشهد الضفة الغربية والقدس المحتلتان منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي هبة فلسطينية ضد ممارسات الاحتلال الإسرائيلي في القدس والمسجد الأقصى، وتتخلل الاحتجاجات الفلسطينية هجمات ضد المستوطنين والجنود الإسرائيليين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة