الأمم المتحدة تدعو لمحاسبة بائعي الأسلحة للصومال   
الأربعاء 1426/2/5 هـ - الموافق 16/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 1:17 (مكة المكرمة)، 22:17 (غرينتش)
الذخائر والأسلحة تستمر في الوصول للصومال (الفرنسية-أرشيف)
أبدى مجلس الأمن الدولي عزمه على محاسبة المسؤولين عن بيع الأسلحة للصومال، ودعا المجلس كافة الدول إلى تطبيق صارم لقرار حظر بيع الأسلحة إلى الصومال والذي يعمل به منذ العام 1992.
 
وفي قرار تم اعتماده بالإجماع الثلاثاء ويحمل الرقم 1587, عبر مجلس الأمن عن "شجبه" لكون الأسلحة والذخائر تستمر في الوصول إلى الصومال.
 
وطلب المجلس من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إعادة تشكيل "مجموعة المراقبة" في غضون 30 يوما ولفترة ستة أشهر.
 
وهذه المجموعة مكلفة خصوصا التحقيق في تطبيق الحظر من قبل الدول الأعضاء، وستقوم المجموعة بتقديم توصيات عملية تتعلق بانتهاكات الحظر ومنفذيها وخصوصا عبر التحضير لإعداد لائحة بأسماء وأفراد وكيانات تنتهك الإجراءات المرتبطة بالحظر في الصومال وغيرها.
 
وكانت هذه المجموعة تشكلت بواسطة قرارات سابقة من مجلس الأمن حول الصومال إثر فرض الحظر على بيع الأسلحة بموجب القرار 733 يوم 23 يناير/كانون الثاني 1992.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة