القمة الأوروبية باليونان تبدأ أعمالها ببحث الدستور   
الخميس 1424/4/20 هـ - الموافق 19/6/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

افتتحت مساء الخميس في مدينة سالونيكي اليونانية القمة الأوروبية التي سيبحث خلالها 25 رئيس دولة وحكومة في الاتحاد الأوروبي الموسع مشروع الدستور الأوروبي.

وأحيطت القمة بإجراءات أمنية مشددة بسبب التظاهرات التي ينظمها الشيوعيون والمناهضون للعولمة. وتعقد القمة في منتجع بورتو كاراس السياحي على بعد 150 كم جنوب سالونيكي.

وقد خصصت الجلسة الأولى للسياسة الأوروبية الخاصة باللجوء والهجرة. وستكون أهم نقطة في الاجتماع تقديم مشروع الدستور الأوروبي رسميا, الذي سيقوم بعرضه رئيس المعاهدة من أجل مستقبل أوروبا فاليري جيسكار ديستان. وقد تم اعتماد النص النهائي في مقر الاتحاد بالعاصمة البلجيكية بروكسل بعد 16 شهرا من العمل عليه.

في الوقت نفسه أعلن مصدر دبلوماسي أن بريطانيا تأمل في أن تطرح مجددا خلال قمة سالونيكي مشروعها المثير جدا للجدل بشأن إقامة "مراكز عبور" لطالبي اللجوء.

وقال المصدر إن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يريد الحصول على موافقة شركائه الأوروبيين لتنظيم مراكز عبور بالرغم من المخاوف التي أعربت عنها منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان والتحفظات القوية التي أبدتها بعض الدول الأوروبية.

وتعتبر المملكة المتحدة أن النظام الحالي لمعالجة طلبات اللجوء في دول الاتحاد الأوروبي مكلف جدا ويمكن الالتفاف عليه بسهولة ولهذا تطالب بفتح "مراكز عبور" في "مناطق محمية" تقام بالقرب من الدول التي تشهد اضطربات والتي يمكن أن يلجأ إليها طالبو اللجوء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة