النظام يتقدم بحلب وقتلى في حمص بغارات روسية   
الجمعة 1437/5/4 هـ - الموافق 12/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 18:11 (مكة المكرمة)، 15:11 (غرينتش)

واصلت قوات النظام السوري ومليشيات موالية له وقوات كردية -اليوم الجمعة- تقدمها بريف حلب الشمالي، بينما قتل 18 شخصا في غارات الطائرات الروسية على ريف حمص الشمالي.

وأفاد ناشطون بأن قوات النظام سيطرت على مقالع حجرية بتلة الطامورة ومنطقتي ظهرة القرعة والقنديلية بريف حلب الشمالي، بعد قصف مدفعي عنيف وغارات روسية، وبمشاركة وحدات حماية الشعب الكردية.

وحاولت المعارضة استرداد النقاط التي خسرتها بإطلاق عدة صواريخ، مما تسبب بمقتل عناصر من قوات النظام والمليشيات.

وتعد تلة الطامورة نقطة مهمة كونها تطل على مدن عندان وحيان وبيانون، وتخشى المعارضة من تمكن قوات النظام من قطع طرق إمداد تلك المدن ثم السيطرة عليها، مما يعرض مدينة حلب للحصار المطبق.

غارات روسية
من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة في حمص أن الطائرات الروسية استهدفت بلدة الغنطو بأكثر من ثلاثين غارة، مما أسفر عن مقتل 16 شخصا، وخلف أيضا دمارا كبيرا في الأبنية السكنية، كما قُتل شخصان جراء أكثر من مئة غارة روسية على بلدة الدار الكبيرة.

وفي ريف دمشق، استهدفت قوات النظام بلدة بالا ومدينة داريا، كما سقط عدة قتلى في حمورية جراء القصف، بينما دارت معارك في منطقة وادي بردى بين جبهة النصرة وتنظيم الدولة الإسلامية وأسفرت عن اعتقال زعيم التنظيم في المنطقة، بحسب شبكة شام.

وذكرت الشبكة أن بلدة بداما بريف إدلب تعرضت لقصف عنيف، وأن الطيران الروسي شن غارات على جبلي التركمان والأكراد في اللاذقية.

وقالت وكالة مسار إن المعارضة دمرت دبابتين في حي المنشية بدرعا البلد، وقتلت ستة جنود للنظام في محيط مدينة درعا، كما تعرضت بلدتا النعيمة واليادودة لقصف مدفعي أدى لسقوط عدد من الجرحى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة