حرام.. كتاب يرسم مسار المرأة الشرقية   
الجمعة 1424/10/19 هـ - الموافق 12/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أردنيات يشتغلن في ورشة فنية (رويترز)
تحاول الكاتبة الفرنسية الجزائرية الأصل إيزابيل صياح بوديس في كتابها الأخير "حرام" تتبع مسار المرأة الشرقية من خلال حياتها اليومية ومن خلال الطقوس والإشارات والمعاني التي تؤثر في معيشتها ومتخيلها.

وتقول إيزابيل إنها استوحت فكرة الكتاب -الذي يحمل عنوانا فرعيا هو "مسار النساء الشرقيات"- من تلك الأشياء الكثيرة التي كانت تراها من دون أن تعرف من أين تأتي، وإنها أرادت "اطلاع الآخرين على تلك القيم الأساسية والمتواضعة والجميلة في حياة المرأة" الشرقية.

يحمل غلاف "حرام" الذي صدر حديثا عن دار "شين" التابعة لمجموعة "هاشيت" الفرنسية, لوحة للفنان إدوار ديبا بونسون يعود تاريخها لعام 1880 بعنوان "التدليك, مشهد من الحمام" معروضة في متحف مدينة تولوز حيث تعيش الكاتبة. وقد شكلت تلك اللوحة نقطة انطلاق الكاتبة في رحلتها لالتقاط العالم الخفي للمرأة الشرقية الذي عرفته وعايشته طفلة من خلال أصولها البربرية الجزائرية.

وتقول إيزابيل إن ما تراه جميلا في صديقاتها العربيات اللواتي يعشن حياة حديثة وعصرية تماما "هو احتفاظهن بالكثير من حركات وعادات أمهاتهن وجداتهن ومحاولتهن المستمرة حماية أطفالهن وبيوتهن".

ويحاول الكتاب رصد كل ما له علاقة بالروحي والمقدس والحرام أو المخبأ مع نظرة استكشافية باحثة لصورة المرأة كما جاءت في الشعر القديم وفي القرآن وفي كتابات الفلاسفة والمتصوفين العرب من أمثال ابن عربي.

وتتجلى هذه النظرة من خلال لوحات القرنين الثامن عشر والتاسع عشر, ولا سيما لوحات المستشرقين التي توقفت عند جماليات معينة أضفتها على المرأة الشرقية والمحيط الذي تعيش فيه وخاصة عالمها الداخلي المغلق والممنوع.

وينقسم الكتاب إلى ثلاثة فصول تحمل العناوين التالية: "حرام" و"حمام" و"بيت البركة". وإذا كانت المرأة في الفصلين الأولين من الكتاب أسيرة وضعها فهي تدخل في الفصل الثالث حين تصبح أما، عالم الحركة والنضوج.

وتشرح الكاتبة في تصريح صحفي أنها سعت من خلال الجميل والفني أن ترصد طقوس العبور من سن الطفولة إلى سن البلوغ إلى سن الزواج ثم إلى مرحلة الأمومة "مع الربط بين الجسدي والروحاني".

ويذكر أن إيزابيل ألفت كتابا عن سيرة سيدة الغناء العربي أم كلثوم بعنوان "أم كلثوم نجمة الشرق" ستعيد دار "دونويل" الفرنسية طبعه في مايو/آيار المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة