الدوما الروسي يندد بمعاملة الأميركيين للأسرى العراقيين   
الأربعاء 1425/3/22 هـ - الموافق 12/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

306 أصوات برلمانية روسية مقابل صوت واحد شجبوا دور قوات الاحتلال في العراق(الفرنسية)
ندد مجلس النواب الروسي بالمعاملة غير الإنسانية للسجناء العراقيين من قبل قوات الاحتلال ورفض اللجوء إلى القوة العسكرية لمواجهة الانتفاضات الشعبية في العراق.

وطالب إعلان لمجلس الدوما أقر أمس الأربعاء بـ306 أصوات مقابل صوت واحد "بوضع حد للممارسات المخزية في التعامل غير الإنساني مع العراقيين". وشدد على أن حالات التعذيب وسوء المعاملة يجب أن تكون موضع تحقيق صارم وأن تدان بشدة وعلنا من قبل الدول التي ينتمي إليها هؤلاء العسكريون.

وأكد المجلس أن الوضع في العراق أصبح خارجا عن السيطرة، واستبعد إمكانية نقل السلطة إلى العراقيين في نهاية يونيو/حزيران المقبل، وأوضح أن قوات الاحتلال لم تتخذ الإجراءات اللازمة لمنع تصاعد الحرب ومباشرة الحوار مع جميع الأطراف.

وأكد النواب الروس في إعلانهم أنهم مازالوا على يقين بأن سحق الانتفاضات الشعبية في العراق بالوسائل العسكرية لا يمكن أن يكون سبيلا مقبولا ومجديا لحل الأزمة.

وأشاروا إلى أن ذلك يتسبب في عمليات اغتيال واحتجاز رهائن أجانب، ودعا الإعلان قوات الاحتلال إلى منع تصاعد المواجهات ومباشرة الحوار مع جميع الأطراف. وكان فني روسي قد قتل في جنوبي العراق في حين خطف اثنان آخران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة