نجاد يتهم بوش بنشر الكراهية ويطالبه بتغيير سلوكه   
الخميس 15/7/1427 هـ - الموافق 10/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:11 (مكة المكرمة)، 10:11 (غرينتش)

أحمدي نجاد أكد أن الوقت اليوم للحوار (رويترز-أرشيف)

طلب الرئيس الايراني محمود أحمدي نجاد من الرئيس الأميركي بتغيير سلوك إدارته.

وقال إن جورج بوش يزيد الكراهية في العالم يوما بعد يوم، واتهمه في حديث لشبكة التلفزة الأميركية CBS بمحاولة بناء إمبراطورية.

وانتقد الرئيس الإيراني عدم استجابة بوش لرسالته الخطية في مايو/آيار والتي جاءت في 18 صفحة واعتبرت وقتها دعوة للحوار. وأوضح أن الرسالة كانت تهدف لمساعدة بوش في التعامل مع العالم من منظور مختلف.

وبحسب مقتطفات من اللقاء نشرتها الشبكة في موقعها على الإنترنت قال أحمدي نجاد "يعتقد بوش أن سلطته مستمدة من الرؤوس النووية في ترساناته". وأضاف أن "زمن القنبلة أصبح من الماضي وهو خلفنا. الوقت اليوم هو للتفكير والحوار والتبادل الثقافي".

كما انتقد قرار مجلس الأمن الدولي الذي منح بلاده مهلة حتى نهاية الشهر الجاري لتعليق تخصيب اليورانيوم، واعتبر ذلك دليلا على محاولات الولايات المتحدة "بناء إمبراطورية".

وقد أدلى الرئيس الإيراني بالحديث الثلاثاء الماضي في طهران ومن المقرر أن تبثه الشبكة الأميركية كاملا الأحد المقبل ويتحدث فيه بشكل تفصيلي عن أزمة البرنامج النووي الإيراني والعدوان الإسرائيلي على لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة