الاحتلال يهدم منشآت زراعية بالضفة   
الخميس 1433/1/27 هـ - الموافق 22/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:01 (مكة المكرمة)، 19:01 (غرينتش)

عوض الرجوب-الخليل

شنت قوات الاحتلال صباح اليوم حملة هدم وجرف واسعة استهدفت آبارا وأحواضا للمياه في مناطق مختلفة من جنوب الضفة الغربية.

فقد دهمت آليات عسكرية إسرائيلية فجر اليوم بلدة إذنا غرب الخليل وهدمت عدة آبار وعددا من البيوت الزراعية.

وقال رئيس بلدية إذنا جمال الطميزي -للجزيرة نت- إن عمليات الهدم في البلدة طالت خمسة آبار وخمسة بيوت زراعية إضافة إلى أربعة خزانات مياه، مشيرا إلى أن ضررا كبيرا لحق بالسكان وعائلاتهم نتيجة منعهم من مزاولة نشاطهم الزراعي.

وأوضح الطميزي أن سلطات الاحتلال أصدرت في الآونة الأخيرة أكثر من 250 إخطار هدم لمنشآت وآبار ومنازل في البلدة الواقعة بمحاذاة الخط الأخضر، مؤكدا أن عشرة آلاف دونم مهددة حاليا وأنه تم عزل أربعة آلاف دونم أخرى داخل الجدار العازل.

من جهته، قال المواطن محمد بدوي الطميزي، وهو أحد المتضررين، إنه منع من الوصول إلى عمله داخل إسرائيل مما اضطره للعمل في الزراعة، وذكر أنه تم هدم بئرين وبيتين زراعيين وخزان مياه تعتمد عليهم عائلته المكونة من ثلاثين فردا.

آثار الهدم في بلدة إذنا غرب الخليل

هدم وجرف
بدورها قالت الحاجة رسمية أبو أسعد إن جنود الاحتلال اقتحموا الأراضي الزراعية فجرا وقاموا بهدم خزان للمياه وبئرين تغذيان أراض زراعية تعتمد عليها عائلتها المؤلفة من 15 فردا، ومنعوها من إخراج بعض حاجياتها من المنطقة.

أما المواطن محمد حسين أبو أسعد فقال إنه خسر نبعا وبيتين وخزانا للمياه ومعدات يقدر ثمنها بنحو ثلاثة آلاف دولار، رغم أنه يتابع القضية في المحاكم الإسرائيلية منذ حصوله على إخطار قبل نحو عام.

في السياق ذاته، داهمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال منطقة "المجنونة" في بلدة دورا جنوب الخليل وقامت بتجريف أراض زراعية وبساتين مزروعة بالخضراوات.

وقال أحد المتضررين من الهدم، ويدعى طارق عمرو، إن جيش الاحتلال قام بهدم ثلاث برك من الإسمنت، وست برك بلاستيكية مكشوفة إضافة إلى هدم النبع الرئيسي في المنقطة.

وفي القدس المحتلة، اقتحمت قوات الاحتلال بلدة العيسوية، وسلمت على الأقل خمسة أوامر هدم للمواطنين، كما جرفت ما لا يقل عن عشرة دونمات من أراضي بلدة الزعيم، حسب ما أكده مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية زياد الحموري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة