تقدم للمعارضة بريف دمشق وقتلى بغارات روسية بالرقة   
الجمعة 13/4/1437 هـ - الموافق 22/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 15:24 (مكة المكرمة)، 12:24 (غرينتش)

قالت مصادر المعارضة السورية الجمعة إنها سيطرت على مواقع للنظام في بلدة حرستا ومرج السلطان في ريف دمشق بعد معارك مع قوات النظام، في حين واصل الطيران الروسي غاراته بمناطق متفرقة موقعا 27 قتيلا من المدنيين في الرقة.

وأفادت شبكة شام بأن مقاتلي المعارضة تمكنوا من إحراز تقدم والسيطرة على عدة نقاط جديدة في مزارع حرستا القنطرة وكتلة أبنية على جبهة الفضائية، كما دمروا دبابة وقتلوا وجرحوا عددا من قوات النظام.

من جهته، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طيران النظام ألقى ستين برميلا متفجرا على مناطق في مدينة داريا بالغوطة الغربية، في حين وصل عدد الصواريخ التي سقطت بالمنطقة ويعتقد أنها من نوع أرض أرض إلى عشرة.

وفي الرقة، قالت مصادر طبية للجزيرة إن سبعة وعشرين شخصا على الأقل قتلوا في غارة لطائرات روسية على أحياء المشلب وسيف الدولة والثكنة في مدينة الرقة (شمالي سوريا)، كما شنت طائرات التحالف أكثر من 15 غارة على المدينة استهدفت أماكن متفرقة داخل المدينة، وفق  مراسل الجزيرة.

وتتعرض المدينة، وهي معقل رئيسي لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا، لغارات دورية من طائرات التحالف الدولي والطائرات الروسية.

 الغارات الروسية تكثفت في ريف اللاذقية الشمالي لإسناد قوات النظام (ناشطون)

اشتباكات وكر وفر
من جهة أخرى، ذكرت شبكة شام أن مدينة اللطامنة في ريف حماة الجنوبي تعرضت لقصف مدفعي من قبل قوات النظام، كما تواصلت الاشتباكات بين فصائل المعارضة وقوات النظام التي تحاول التقدم نحو قريتي حربنفسه وطلف في ريف حماة الجنوبي وسط غارات للطيران الروسي عليهما، مما أوقع جرحى من المدنيين.

وفي حلب جرت اشتباكات عنيفة بمنطقة حلب القديمة حيث تمكنت فصائل المعارضة من قتل وجرح عدد من قوات النظام في جبهة حي عوجة الكيالي، كما أحبطت محاولة لقوات النظام للتسلل والتقدم من جهة قرية كفرعبيد نحو قرية "كفر إبيش".

وفي جبهة أخرى في حمص، جرت اشتباكات عنيفة في محيط مدينة تلبيسة بالريف الشمالي تمكنت المعارضة خلالها من السيطرة على حاجز عتون وقتل وجرح عدد من قوات النظام، كما تعرضت أحياء المدينة لقصف مدفعي عنيف مما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

وفي ريف اللاذقية (شمالي غربي البلاد) أفادت شبكة شام بأن اشتباكات عنيفة جدا جرت في محيط قرية برج القصب في محاولة من قوات النظام التقدم باتجاه بلدة باشورة، حيث حققت قوات النظام تقدما على عدة نقاط وسط غارات جوية مكثفة من الطيران الروسي وقصف مدفعي وصاروخي عنيف.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن قوات النظام تمكنت من السيطرة على قرى خان الجوز والغنيمة والحور وبرج الرحملية وتلة وسد برادون، وسط اشتداد الاشتباكات مع قصف مكثف بعشرات القذائف والصواريخ من قبل قوات النظام والطائرات الروسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة