ثاني وزير يستقيل احتجاجا على سياسات نتنياهو   
الأحد 16/1/1436 هـ - الموافق 9/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:05 (مكة المكرمة)، 17:05 (غرينتش)

أعلن وزير شؤون البيئة الإسرائيلي عمير بيريتس استقالته احتجاجا على سياسات رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو السياسية والاقتصادية، في حادثة هي الثانية خلال الشهر الجاري، وهو ما قد يشكل ضربة لاستقرار الائتلاف الحكومي.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن بيريتس -عضو بحزب "الحركة" بزعامة وزيرة العدل تسيبي ليفني- قدم استقالته ظهر اليوم الأحد على خلفية معارضته سياسة الحكومة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

وكان بيريتس كتب في وقت سابق اليوم على صفحته بفيسبوك "لا أنوي الاستمرار في خدمة سياسات نتنياهو الذي أصبح سجينا لدى اليمين".

وكان بيريتس وجه انتقادات في الأيام الماضية لسياسة نتنياهو في الملف الفلسطيني وإدارته للحكم، كما انتقد نتنياهو بعد الحرب الأخيرة على غزة للطريقة التي أدار بها العدوان في شهر يوليو/تموز الماضي.

من جانبه، رحب زعيم المعارضة ورئيس حزب العمل إسحق هرتزوغ باستقالة بيريتس ووصفها "ببداية النهاية" للائتلاف الحكومي.

وأكد هرتزوغ أن حزب "الحركة" هو جزء من معسكر "يسار-الوسط" "الذي سيقوم حزب العمل بقيادته في الانتخابات القادمة حتى يتم تغيير النظام".

وبيريتس -من أصل مغربي- ثاني وزير يستقيل من حكومة نتنياهو هذا الشهر، حيث قدم وزير الداخلية جدعون ساعر الذي ينتمي لحزب "الليكود" بقيادة نتنياهو، استقالته على خلفية خلافه مع رئيس الحكومة، وفق صحفية يديعوت أحرونوت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة