أنصار صالح يستعدون لحشد جديد   
السبت 1432/4/29 هـ - الموافق 2/4/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:29 (مكة المكرمة)، 11:29 (غرينتش)

مؤيدون لصالح يرفعون صورا له خلال مظاهرة أمس بصنعاء (الفرنسية) 

بدأ الآلاف من أنصار الرئيس علي عبد الله صالح التوافد إلى ميدان السبعين بالعاصمة صنعاء بعد مسيرة كبيرة نظموها أمس لإظهار التأييد له مقابل مظاهرات حاشدة لمعارضيه في 15 محافظة للمطالبة برحيله.

وتعهد صالح أمس أمام مناصريه فيما أطلق عليه "يوم الولاء" بحماية الشعب بالروح والدم، وقال في كلمة مقتضبة إن "مشاركة الملايين لحماية الشرعية بمثابة رسالة لمن يشكك بموقفنا، وأنا أتعهد بأن أفدي هذا الشعب بالروح والدم وأبادلكم الحب بالحب والفداء بالفداء".

وتمنى أن يكون خطاب معارضيه "حصيفا ومسؤولا". وقال إن "مجيئكم رد عملي على ذلك الخطاب غير المسؤول من البعض في أحزاب اللقاء المشترك الذين يتسلقون على جهود الشباب والبسطاء من الناس والمغرر بهم" مشددا على أنه سيظل يعمل من أجل الشعب.

وازدحمت شوارع صنعاء بالآلاف من السيارات تحمل مناصري صالح الذين حملوا لوحات المحافظات التي قدموا منها ولافتات وصور الرئيس ويهتفون ببقائه.

وحمل مؤيدو صالح صوره ولافتات تدعوا إلى "لا للفتنة ولا للفوضى والتخريب نحن بالملايين مع الشرعية الدستورية".

جانب من مظاهرة المعارضة في ساحة التغيير أمس (رويترز)
يوم الخلاص

وفي المقابل خرج مئات آلاف اليمنيين في عشرين محافظة بساحات الحرية والتغيير لتأكيد إصرارهم على إسقاط النظام وإسماع صوتهم للعالم -كما يقولون- فيما سموه يوم الخلاص.

وشهدت ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء حشدا مليونيا بعدما تدفق إليها المواطنون المعارضون من أنحاء العاصمة صنعاء، بما فيها منطقة السبعين حيث يقع مقر الرئيس صالح.

وردد المطالبون برحيل صالح هتافات تطالب بإسقاط النظام، وحملوا لافتات كتب عليها شعار "الله أكبر يا علي"، "كابوس حكمك منجلي"، "الشعب أصدر حكمه عن أرضنا فلترحل أسأت إلى اليمن وأذقته طعم الفتن"، "مهما تراوغ يا علي لابد من دفع الثمن".

وفي تعز جنوبا قال الناشط المستقل عبد الرحيم السامعي للجزيرة إن ساحة الحرية تشهد أكبر حشد منذ بدء الاعتصامات، وقدر عدد المشاركين بأكثر من 1.2 مليون قدموا من مختلف مناطق المحافظة "شعارهم واحد هو رحيل النظام ومحاكمة رموزه".

وأضاف أن المظاهرة تجري وسط انتشار أمني غير مسبوق، مشيرا إلى أن العشرات من رجال الأمن ينتشرون بمداخل المدينة لكنهم لا يستطيعون الدخول إلى ساحة الحرية لأن الشباب سيواجهونهم بصدور عارية ويمنعون تقدمهم.

ودعا محمد الصبري القيادي بأحزاب اللقاء المشترك -التي تجمع أحزاب المعارضة بالبرلمان- الرئيس إلى أن "يفتدي الشعب عبر التنحي عن الحكم والرحيل". كما طالبه في تصريح للجزيرة نت بأن "يحافظ على دماء وأرواح الشعب اليمني، بدلا من زرع الكراهية والفتنة في أوساطه وجر البلاد إلى حرب أهلية".

تعز شهدت أمس أكبر مظاهرة منذ بدء الاعتصامات (الجزيرة)
وينظم المعتصمون منذ 3 فبراير/ شباط الماضي مظاهرات في ميدان ساحة التغيير أمام جامعة صنعاء، بعدما تخلوا عن دعوتهم للزحف باتجاه القصر الجمهوري خشية وقوع أعمال عنف بالعاصمة حيث تنتشر وحدات من الجيش الذي انضم للمحتجين، والحرس الجمهوري الموالي للرئيس صالح.

وانتقلت الاحتجاجات ضد الرئيس إلى المكلا بحضرموت، حيث اعتصم مئات من التلاميذ وسط المدينة حاملين لافتات تطالب برحيل صالح، ورددوا عبارات تدعو إلى تغيير فوري.

حماية المعتصمين
إلى ذلك ذكرت مصادر محلية بمحافظة حجة أن 150 من المشايخ والأفراد الذين ينتمون لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم، انضموا إلى المعتصمين المطالبين برحيل صالح في ساحة التغيير بالمحافظة.

وتعهد المشايخ بحماية المعتصمين الذين تعرضوا الخميس لاعتداءات من مسلحين من الحزب الحاكم، أصيب خلالها 233 شخصا من شباب التغيير، إثر هجوم بالرصاص وقنابل الغاز المدمع. وكان لافتا أن مسلحين بلباس مدني أطلقوا الرصاص على المعتصمين بشكل مباشر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة