بن لادن يدعو للجهاد لوقف العدوان الإسرائيلي على غزة   
الخميس 1430/1/19 هـ - الموافق 15/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:16 (مكة المكرمة)، 21:16 (غرينتش)
بن لادن انتقد لجوء الدول العربية لمجلس الأمن الدولي (الفرنسية-أرشيف)

دعا زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن العالم الإسلامي إلى "الجهاد" من أجل وقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المستمر منذ 19 يوما والذي خلف آلاف الشهداء والجرحى.

وقال بن لادن -في تسجيل صوتي على شبكة الإنترنت بتاريخ شهر محرم الهجري- إن الله عز وجل "ألهمنا الصبر لمواصلة الجهاد لسبع سنوات ولسبع أخرى وسبع سنوات تالية".

وخاطب زعيم تنظيم القاعدة العالم الإسلامي قائلا "لست بالذي يقف أمامكم في هذه الأيام العصيبة ليتخذ من الشجب والتنديد لما يجري لأهلنا في غزة, ستارا يتوارى وراءه, وإنما أقف أمامكم اليوم لأقول كلمة حق تعيننا بإذن الله على استعادة ما اغتصب من الحق".
وأضاف أن "من أعظم مكامن الخلل في الجهود السابقة لتحرير فلسطين, هو أن الذين تولوا شأنها هم الحكام الذين خانوا أمانتهم".
 
واستطرد "في عام 1948 تعجب المسلمون يومها كيف انهزمنا إنما العجب لو انتصرنا في تلك الحرب, إذ كيف ننتصر وملوكنا قد أوكلوا شأن الحرب إلى الحاكم الحقيقي للأردن وقتها الجنرال البريطاني (غلوب باشا)".

وانتقد بن لادن, المساعي العربية لإحالة العدوان الإسرائيلي على غزة للمنظمات الدولية, قائلا إن قيام "الحكومات اليوم باجتماعات وزارية وإحالة القضية إلى مجلس الأمن والأمم المتحدة طريق للهروب من المسؤولية وتضييع للقضية الفلسطينية".

ووصف بن لادن رسالته بأنها كلمة حق "لا تعترف بالشرعية الدولية الزائفة ولا تهاب مجلس أمن الدول الكبرى الذي ينشر الرعب على المستضعفين في الدول الصغرى كفلسطين والعراق وأفغانستان والصومال وكشمير والشيشان".
 
نقد لواشنطن
كما تساءل بقوله "هل بإمكان أميركا مواصلة حربها علينا لعقود أخرى" مضيفا أن "التقارير والأدلة تقول عكس ذلك".
 
كما تطرق للأزمة المالية العالمية قائلا إنها كشفت النفوذ المتراجع للولايات المتحدة في الشؤون العالمية وإنها بدورها ستضعف حليفتها إسرائيل.
 
وفي رده على الرسالة الصوتية, قال البيت الأبيض إنها تجسد "عزلة" زعيم القاعدة, وإنه يسعى "لجمع أموال في إطار حملتهم الدعائية المستمرة".

وقال المتحدث جون جونجدرو "يبدو أن هذا التسجيل يبين عزلته ومحاولته المستمرة للبقاء متصلا بالأحداث في وقت تثور فيه تساؤلات بشأن أيديولوجية القاعدة ومهمتها وبرنامجها في مختلف أنحاء العالم".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة