رئيس برشلونة متشبث بغوارديولا   
السبت 1432/11/12 هـ - الموافق 8/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)

غوارديولا (يمين) وروسل خلال توقيع الأول في فبراير الماضي تمديد عقد تدريبه لبرشلونة (الأوروبية)

أكد رئيس نادي برشلونة الإسباني ساندرو روسيل أنه حريص على بقاء جيوسيب غوارديولا في منصب المدير الفني للفريق، تعليقا على تصريحات للأخير قال فيها "لا يمر علي يوم واحد لا أفكر خلاله في الرحيل".

ورد روسيل اليوم على موجات محطة إذاعية بالقول "نحن (هو وغوارديولا) يحب بعضنا بعضا كثيرا ويقدر بعضنا بعضا كثيرا، هو أفضل مدرب في تاريخ النادي حتى الآن، هذا بالإضافة إلى أنه شخص رائع، وسنبذل قصارى جهدنا لنجعله يبقى".

يذكر أن غوارديولا (40 عاما) يشغل منصب المدرب للموسم الرابع على التوالي. وقد أحرز 12 لقبا مع الفريق الكاتالوني، أي أكثر مما أحرز أي مدرب آخر لبرشلونة حتى الآن. ولكنه مع ذلك رفض توقيع عقد طويل الأمد مفضلا تجديد عقده كل موسم.

وأثارت تصريحات لغوارديولا الأسبوع الماضي ضجة كبرى عندما قال إنه يشعر بالأسف تجاه خوان لابورتا الذي تولى رئاسة برشلونة بين عامي 2003 و2010، وكان أول من منح غوارديولا وظيفته التدريبية في "كامب نو" رغم أنه لم يكن يتمتع بخبرة تدريبية آنذاك.

وتوجد عداوة مريرة بين لابورتا وروسيل، الذي خلفه في منصب رئاسة النادي عام 2010. كما أقام روسيل دعوى قضائية مدنية ضد لابورتا يتهمه فيها بسوء إدارة النادي، الأمر الذي قد يتسبب في تجميد جميع أرصدة لابورتا والمديرين الذين عملوا تحت رئاسته.

وأثار تعاطف غوارديولا مع لابورتا قلق جماهير برشلونة إزاء علاقة مدرب الفريق مع روسيل، وبالتالي حول مستقبله مع النادي، غير أن استطلاعا للرأي أجرته صحيفة "ماركا" الإسبانية أظهر اليوم أن 58% من قراء الصحيفة يعتقدون أن غوارديولا سيبقى في منصبه موسما آخر على الأقل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة