منتخب قطر للسلة سيدات ينسحب من آسياد بسبب الحجاب   
الأربعاء 1435/12/1 هـ - الموافق 24/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 17:52 (مكة المكرمة)، 14:52 (غرينتش)

أكدت رئيسة لجنة المرأة في اللجنة الأولمبية القطرية أحلام المانع انسحاب منتخب قطر للسيدات اليوم الأربعاء من دورة الألعاب الآسيوية الـ17 في أينشيون بكوريا الجنوبية لعدم السماح للاعباته بارتداء الحجاب.

وقالت المانع "جئنا للمشاركة في الدورة التي تقام تحت مظلة المجلس الأولمبي الآسيوي، لكن قوانين الاتحاد الدولي منعت اللاعبات من المشاركة بالحجاب، لذا انسحب الفريق القطري من الدورة". مشيرة إلى أن نصف لاعبات الفريق يرتدين الحجاب.

واستغربت المانع القرار، وقالت "أغلب الاتحادات الرياضية الدولية بدأت تغير قوانينها وتسمح بارتداء الحجاب أثناء المباريات، وما حصل اليوم يخالف أهداف اللجنة الأولمبية الدولية التي تعتبر أن الرياضة هي التي تجمع الدول تحت مظلة السلام رغم اختلاف تقاليدها، كما أن شعار الآسياد في أينشيون هو التنوع".

وعن علمهم المسبق بقرار الاتحاد الدولي قبل المشاركة ردت المانع "اعتبرنا أنه من الممكن أن يغير الاتحاد الدولي قراره وأن يسمح لنا بالمشاركة، وأنا متأكدة الآن أنه ما حصل اليوم قد يسرع بتغيير قوانين الاتحاد الدولي، كما فعل قبل فترة بالسماح بارتداء الحجاب في بطولات الأندية ومباريات 3×3".

وأضافت "ليس هناك أي ضرر من ارتداء الحجاب أثناء المنافسات، ويمكننا مناقشة مسألة سلامة اللاعبات كما فعل الفيفا ذلك قبل فترة، كما أن رياضة الجودو هي أكثر خشونة من كرة السلة، وقد سمح اتحادها بذلك في أولمبياد لندن 2012".

وكان من المقرر أن يلتقي منتخب قطر للسيدات اليوم مع نظيره المنغولي في المجموعة الأولى التي تضم أيضا هونغ كونغ وكزاخستان ونيبال.

وكانت لاعبة الجودو السعودية وجدان شهرخاني شاركت في منافسات أولمبياد لندن بعد مناقشات استمرت أياما قبل أن يسمح الاتحاد الدولي للعبة لها بوضع حجاب على الرأس.

وسمحت معظم الاتحادات الرياضية الدولية وآخرها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بارتداء الحجاب أثناء المنافسات، لكن الاتحاد الدولي لكرة السلة لا يزال يرفض ذلك.

وقد سمح الاتحاد الدولي لكرة السلة في اجتماعه الأخير قبل أيام بتجربة ارتداء الحجاب لمدة سنتين في بطولات الأندية وفي مباريات 3×3 فقط، دون السماح بذلك في المنتخبات الوطنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة