معارك بسوريا ودعوة للتظاهر ضد إيران   
الجمعة 1434/6/9 هـ - الموافق 19/4/2013 م (آخر تحديث) الساعة 11:32 (مكة المكرمة)، 8:32 (غرينتش)
سيدي مقداد واحدة من الجبهات المشتعلة في ريف دمشق (رويترز)

نشبت معارك جديدة اليوم الجمعة في محيط دمشق وفي مناطق بدرعا وحلب وسط غارات جوية وقصف مدفعي, بينما دعا ناشطون إلى مظاهرات مناهضة لما يعتبرونه دعما من إيران وحزب الله اللبناني لنظام الرئيس بشار الأسد.

وقالت شبكة شام ولجان التنسيق المحلية إن قتالا يدور منذ صباح اليوم في أطراف مدينة داريا بريف دمشق التي تتعرض لحملات عسكرية يومية منذ حوالي أربعة شهور.

وذكرت شبكة شام أن مقاتلي الجيش الحر أعطبوا دبابة للقوات النظامية في الطرف الجنوبي من المدينة.

وبالتزامن مع الاشتباكات, أغارت طائرات حربية على المدينة التي تعرضت أيضا لقصف بالمدافع حسب لجان التنسيق.

تصعيد مستمر
وفي ريف دمشق أيضا, قصف الجيش الحر مواقع للقوات النظامية في سيدي مقداد ببلدة بابيلا, واشتبك معها في محيط بلدة جديدة عرطوز الفضل التي تعرضت قبل أيام لهجوم من القوات النظامية قتل وجرح فيه عشرات المدنيين حسب ناشطين.

وكان حي القدم بدمشق شهد بدوره اشتباكات الليلة الماضية حسب المرصد السوري ولجان التنسيق. ووفقا للمصدر ذاته, تجدد القصف المدفعي صباح اليوم على أحياء دمشق الجنوبية ومنها حي القابون, بالإضافة إلى حي جوبر شرقي المدينة، الذي يحاول الجيش الحر الانطلاق منه نحو وسط المدينة.

دخان بسبب القتال في محيط مشفى
الكندي في حلب (الفرنسية)

كما قُصفت صباح اليوم معضمية الشام التي شهدت في الوقت نفسه اشتباكات عنيفة أثناء محاولة لاقتحامها وفق ما قالت شبكة شام. وشمل القصف أيضا السبينة ويبرود, وكذلك الزبداني التي انشق فيها خمسة عسكريين حسب ناشطين.

واندلع قتال صباح اليوم أيضا في محيط بلدة بصر الحرير بدرعا حسب شبكة شام, بينما قالت لجان التنسيق إن حريقا نشب في كتيبة النقل التابعة للقوات النظامية بالبلدة بعد استهدافها من الجيش الحر.

وفي درعا أيضا, شن جنود سوريون صباح اليوم حملة دهم في حي القصور بالمدينة حسب شبكة شام. وفي دير الزور, قصفت القوات النظامية مجددا صباح اليوم الأحياء الخاضعة للجيش الحر في دير الزور, كما قصفت بلدة موحسن انطلاقا من مطار دير الزور الذي يحاصره مقاتلون منذ أسابيع.

وفي حلب, قصف مقاتلون اليوم مجددا مطار منّغ, بينما قال مركز حلب الإعلامي إن الاشتباكات تجددت فجرا في محيط مطاري حلب الدولي والنيرب.

من جهته, تحدثت لجان التنسيق عن اشتباكات جرت الليلة الماضية بين بلدتي نبع صخر وبير عجم بالقنيطرة. وكان ما لا يقل عن 109 أشخاص قتلوا أمس في القصف والاشتباكات بينهم ست سيدات وتسعة أطفال وفقا للجان التنسيق.

وفي ريف حمص حيث سيطر الجيش الحر قبل يومين على مطار الضبعة الجوي, سيطر الجيش النظامي على قرية آبل حسب وكالة الأنباء الرسمية.

في الأثناء, دعا ناشطون إلى التظاهر بعيد صلاة الجمعة تحت شعار "إيران وحزب الله, ستهزمون مع الأسد". وتتهم المعارضة السورية إيران بإمداد النظام بالسلاح, وحزب الله بالاشتراك في القتال إلى جانب القوات النظامية, خاصة في دمشق ومنطقة القصير بريف حمص على الحدود مع لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة