مسيرة في لاهاي غدا للمطالبة بقوات دولية في أفغانستان   
السبت 1422/9/9 هـ - الموافق 24/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يعتزم مئات الأفغان المقيمين في أوروبا تنظيم مسيرة غدا أمام مقر محكمة العدل الدولية في لاهاي للمطالبة بتنظيم انتخابات ديمقراطية في أفغانستان وإرسال قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة. وينظم المسيرة مجلس أفغانستان الذي يضم عددا من الأفغان المقيمين في دول أوروبية.

ويعتبر مجلس أفغانستان اتحادا يضم عددا من الجماعات غير السياسية الأفغانية من مواطنين أفغان مقيمين في هولندا وفرنسا وألمانيا. وأكد نانغ أرسالا عضو المجلس أن الأفغان الذين ليس لهم أي انتماءات سياسية قلقون على مستقبل الوضع السياسي في البلاد. واعتبر أنه يجب ألا تستبدل حكومة متشددة بأخرى مثلها في كابل على حد قوله.

وأوضح أرسالا أن الجماعات الأفغانية المستقلة في المنفى تريد وقف الصراع الدائم على السلطة في أفغانستان وتخشى من تجدد النزاعات المسلحة مرة أخرى بين الفصائل المتناحرة. وأضاف أن الأفغان في المنفى يرفضون توجهات المجموعات المتشددة سواء طالبان أو تحالف الشمال. واعتبر أن نشر قوات من الأمم المتحدة يعد ضرورة تمهيدا لعملية إصلاح سياسي شامل تؤدي إلى انتخابات ديمقراطية في النهاية.

وأضاف أرسالا الذي يعمل أستاذا بإحدى جامعات هولندا أن حوالي 500 أفغاني سوف يشاركون في مسيرة ظهر الأحد التي ستنطلق من وسط لاهاي حتى مقر محكمة العدل الدولية. وسوف يسلم قادة المسيرة بيانا إلى أحد مسؤولي الأمم المتحدة بشأن مطالب مجلس أفغانستان. وستجري المسيرة بموافقة السلطات وأجهزة الشرطة الهولندية.

يشار إلى أن مدينة بون الألمانية ستستضيف يوم الثلاثاء المقبل مؤتمرا بين فصائل أفغانية تحت رعاية الأمم المتحدة بشأن تشكيل حكومة موسعة في كابل. والفصائل المعنية هي تحالف الشمال وممثلو الملك الأفغاني السابق ظاهر شاه وممثلو "مسار قبرص" المشكل من الهزاره الشيعة المدعوم من طهران و"مسار بيشاور" الذي يقوده سيد أحمد جيلاني ممثل قبائل البشتون الأغلبية في أفغانستان والمدعوم من باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة