الخرطوم تحتجز مروحية روسية حاولت إخلاء جرحى متمردين   
الجمعة 1424/5/27 هـ - الموافق 25/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصدر رسمي سوداني أمس الخميس إن السلطات السودانية احتجزت الاثنين الماضي مروحية يقودها طاقم روسي وتحمل شعار الأمم المتحدة، بعد التأكد من أنها كانت في طريقها لإخلاء عدد من جرحى متمردي دارفور أصيبوا في المعارك الأخيرة مع القوات الحكومية.

وأضاف المصدر أن المروحية احتجزت لدى هبوطها في مطار الفاشر غربي البلاد، موضحا أنها كانت تنوي نقل المصابين إلى مناطق يسيطر عليها متمردو الحركة الشعبية لتحرير السودان في إقليم بحر الغزال جنوبي البلاد.

وقد طالبت روسيا أمس السلطات السودانية بإطلاق سراح طاقم المروحية التي تملكها شركة فرتيكال تي الروسية. وقال بيان للخارجية الروسية إن الوزارة استدعت القائم بأعمال السفارة السودانية في موسكو وأبلغته بالطلب.

وذكرت مصادر الشركة الروسية أن المروحية كانت تنقل إمدادات إغاثة إلى الكونغو، ولم يكن طاقمها الثلاثة عشر يقومون بأي عمل يهدف إلى مساعدة المتمردين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة