إعلان فوز الرئيس التايواني في الانتخابات الرئاسية   
الجمعة 1425/2/5 هـ - الموافق 26/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تشين بيان فاز بفارق ضئيل عن مرشح المعارضة ليين تشان (الفرنسية)

أعلنت اللجنة الانتخابية المركزية في تايوان اليوم الجمعة فوز الرئيس تشين شوي بيان في الانتخابات الرئاسية التي جرت يوم السبت الماضي وسط احتجاجات اتسمت بالعنف من جانب مؤيدي المعارضة.

وكانت المحكمة العليا في تايوان قد رفضت الأربعاء الدعوى التي أقامها مرشح الحزب الوطني المعارض ليين تشان الذي هزم في الانتخابات الرئاسية بفارق بسيط لإلغاء نتيجتها.

وكان مرشح الحزب الوطني تشان قد خسر في الانتخابات الرئاسية التي أجريت السبت الماضي بفارق 0.2% فقط بعد أن خلقت محاولة لاغتيال الرئيس حالة تعاطف معه. وطالب تشان بإعادة فرز الأصوات وإعلان بطلان نتيجة الانتخابات.

وفي أول تعليق له على فوزه بفارق ضئيل ومحاولة اغتياله عشية الانتخابات تحدث بيان عن شعوره بالمهانة إزاء التشكيك في فوزه، نافيا تزوير الانتخابات، وقال إنه سيقبل بنتيجة الفرز أيا كانت. وهاجم مؤيدون لتشان مقر اللجنة المركزية للانتخابات، وحطموا النوافذ واشتبكوا مع الشرطة في محاولة لمنع اللجنة من إعلان فوز تشين.

وكان المئات من المتظاهرين من حزب المعارضة الرئيسي في تايوان قد نظموا تظاهرات أمام القصر الرئاسي، في الفترة التي تلت إعلان نتيجة الانتخابات، مطالبين بإعادة فرز الأصوات.

وسيكون لنتيجة الانتخابات أثر كبير على العلاقة مع الصين، خلال السنوات الأربع القادمة حيث يؤيد الحزب التقدمي الديمقراطي بزعامة تشين اتخاذ سياسة قوية تعتبر تايوان مستقلة، في حين يؤيد المعارضون له بزعامة تشان اتخاذ موقف تصالحي مع الصين.

ودعا بيان في أول خطاب له بعد إعادة انتخابه الصين إلى استئناف المحادثات مع تايوان والتعامل بشكل إيجابي مع فوزه في انتخابات الرئاسة، كما طالبها بسحب صواريخها الموجهة إلى الجزيرة التايوانية في ضوء نتائج انتخابات الرئاسة واستفتاء العلاقات مع الصين.

وكانت اللجنة المركزية المنظمة للانتخابات قد أعلنت بطلان الاستفتاءين اللذين أجريا في تايوان حول العلاقات مع الصين بسبب مشاركة أقل من نصف عدد الناخبين. وانتقدت بكين الاستفتاء بشأن الصين واعتبرته خطوة إضافية نحو الانفصال النهائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة