الحكم على مغربيين في السلفية الجهادية بالإعدام   
الثلاثاء 1426/5/29 هـ - الموافق 5/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:52 (مكة المكرمة)، 6:52 (غرينتش)

المغرب حاكم حتى الآن أكثر من ألف شخص متهمين بالتورط في هجمات الدار البيضاء (الجزيرة-أرشيف)

أصدرت محكمة مغربية الليلة الماضية حكما بالإعدام بحق ناشطين إسلاميين أدينا بقيادة خلية محسوبة على السلفية الجهادية في محاكمة شملت 46 شخصا ضمنهم ست نساء بموجب قانون مكافحة الإرهاب الذي سنته السلطات بعد هجمات 16 مايو/ أيار 2003 بالدار البيضاء.

وقد أدين توفيق حنويشي ومحسن بوعرفة بتهم "القيام بأعمال إجرامية" على رأس خلية عرفت بـ"خلية مكناس" ومنها قتل موظف ورجل شرطة ويهودي مغربي بمدينة الدار البيضاء.

كما أصدرت المحكمة أحكاما بالسجن المؤبد بحق أربعة متهمين وأحكاما أخرى بالسجن تراوحت بين عام  و20 عاما, بينما حكم لتسعة أشخاص بالبراءة.

وقد حاكمت السلطات المغربية حتى الآن أكثر من 1000 تقول إنهم من أعضاء السلفية الجهادية المتهمة بتنفيذ هجمات 16 مايو/ أيار 2003 بالدار البيضاء, قبل أن تفكك معظم خلاياها في مداهمات واسعة كان آخرها قبل عام ونصف بمدينتي فاس ومكناس.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة