ميسي يهدي هدفه التاريخي إلى مواطنه مارادونا   
السبت 1428/4/4 هـ - الموافق 21/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:03 (مكة المكرمة)، 12:03 (غرينتش)
ميسى تخطى خمسة من لاعبي خيتافي في طريقه لتسجيل الهدف الرائع (الفرنسية)

أهدى المهاجم الأرجنتيني الشاب ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني لكرة القدم الهدف التاريخي الذي سجله مساء الأربعاء في شباك فريق خيتافي بنصف نهائي كأس إسبانيا إلى أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييغو مارادونا.
 
وأذهل ميسي الجماهير المحتشدة في ملعب برشلونة عندما انطلق من وراء خط منتصف الملعب وتخطى أربعة من لاعبي خيتافي لينفرد بالحارس ويراوغه ثم يسجل هدفا مشابها بما فعله من قبل مارادونا في مباراة ضد إنجلترا بكأس العالم 1986، إضافة إلى هدف مماثل سجله السعودي سعيد العويران في مرمى بلجيكا بمونديال 1994.
 
وقال ميسي "كل ما هو جيد أهديه لدييغو، هو شخص دعمني كثيرا وامتدحني دائما. أتمنى له الشفاء العاجل كما تتمنى له الأرجنتين وعشاق الكرة جميعا".
 
ووصف ميسي الكيفية التي سجل بها الهدف قائلا "تجاوزت مدافعين ووجدت مساحة أمامي فتقدمت وحين وصلت للمدافع الأخير وجدت فراغا كبيرا فتقدمت بحثا عن المرمى، ونجحت في التسجيل".
 
ورفض ميسي الحديث عن الهدف كثيرا مؤكدا رغبته في التركيز في الملعب،
قائلا "بالنسبة لي فإن هذا الهدف قد انتهى. أنا سعيد الآن وأفكر في المباراة القادمة".
 
وأظهر ميسي تواضعا جما عندما سئل عن هدفه مقارنة بالهدف الذي سجله مارادونا فقال "لقد سمعت أنهم يشبهونني بمارادونا. ولكن أرى أنني ما زلت على الهامش وهدفي الحالي هو أن أتعلم".

لوحة فنية
من جانبه وصف الهولندي فرانك رايكارد مدرب برشلونة الهدف الذي سجله ميسي بأنه لوحة فنية، مشيرا إلى أنه توقع ألا تكتمل محاولة اللاعب بعد أن راوغ المدافعين نظرا لأنه اتجه يمينا وضاقت زاوية المرمى عليه لكن المعجزة تحققت ونجح في تسجيل الهدف الرائع.
 
وكان ميسي سجل هدفا آخر ليساهم بقوة في فوز برشلونة على خيتافي 5-2 في ذهاب نصف نهائي كأس إسبانيا لكرة القدم ليقترب الفريق كثيرا من بلوغ المباراة النهائية.
 
وفي غياب النجم البرازيلي رونالدينيو بسبب المرض، افتتح خافي هرنانديز خماسية برشلونة ثم أضاف ميسي هدفيه، قبل أن ينتفض الضيوف ويسجلوا هدفين، لكن الأيسلندي إيدور غوديونسون والكاميروني  صامويل إيتو وضعا برشلونة مجددا على طريق التأهل.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة