إيتا تدعو لعملية سلام وتتبنى هجمات بإسبانيا   
الجمعة 1426/5/11 هـ - الموافق 17/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:54 (مكة المكرمة)، 9:54 (غرينتش)

محققون إسبان في موقع انفجار قنبلة بمدريد نسب إلى إيتا (الفرنسية-أرشيف)
دعا مقاتلو منظمة إيتا التي تطالب بانفصال إقليم الباسك إلى عملية سلام مع الحكومة الإسبانية في رسالة نشرتها صحيفة ناطقة باسمهم اليوم الجمعة وأعلنوا فيها أيضا مسؤوليتهم عن تسع هجمات في البلاد.

ونقلت صحيفة (جارا) عن المنظمة التي قتلت نحو 850 شخصا في حملتها التي بدأت قبل 40 عاما قولها إن الظروف مواتية في هذا الوقت لحل الصراع في الإقليم، ولكنها أضافت أنها ستواصل القتال إلى أن يتم احترام حقوق الباسك.

ونقلت الصحيفة عن المنظمة قولها إنه من المهم فتح عملية ديمقراطية لا تستثني أحدا ودون قيود، وأعربت إيتا أنها مستعدة لأن تصبح طرفا في هذه العملية.

وتأتي هذه الرسالة بعد سلسلة من الهجمات الصغيرة بشكل أساسي والتي شنها الانفصاليون واقتراح مثير للجدل في البرلمان بأن تجري الحكومة محادثات مع إيتا إذا ألقت سلاحها.

وأعلنت مسؤوليتها عن تسع هجمات خلال الفترة الماضية، وقالت إنها ستواصل القتال مادامت مدريد تحرم مواطني الباسك من حقوقهم.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة