نفي مصري لوقوع انفجار أمام لجنة انتخابية   
الاثنين 1435/7/28 هـ - الموافق 26/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 10:20 (مكة المكرمة)، 7:20 (غرينتش)

نفت وزارة الداخلية المصرية اليوم وقوع أي انفجار لقنبلة ضعيفة القوة أمام لجنة انتخابية في المحلة الكبرى بمحافظة الغربية شمالي البلاد، وأوضح العميد أيمن حلمي مدير إدارة الإعلام بوزارة الداخلية أن الأمر يتعلق بانفجار عادم سيارة.

وذكر مصدر أمني آخر أنه تم العثور على جسم مشبوه قرب اللجنة الانتخابية ولكنه لم ينفجر. وكان التلفزيون المصري ومصدر أمني قالا في وقت سابق إن مجهولين يستقلون سيارة لا تحمل لوحات معدنية ألقوا قنبلة محلية الصنع أمام لجنة انتخابية في قرية المحلة الكبرى بمحافظة الغربية في دلتا النيل، لكن انفجارها لم يوقع إصابات في الناخبين الذين كانوا يصطفون أمام اللجنة.

وكانت القوات المسلحة المصرية طالبت المواطنين بالتعاون مع عناصر التأمين، والالتزام بعدم اصطحاب أية حقائب أو متعلقات أثناء الإدلاء بأصواتهم، كما أعادت تذكير الجميع بأنها لن تسمح بانتظار السيارات والدراجات النارية والباعة الجوالين في محيط اللجان لتيسير إجراءات التأمين.

فتح المراكز
ويأتي الانفجار بعد فتح مراكز الاقتراع في اليوم الأول من الانتخابات الرئاسية التي يتنافس فيها عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي، وسط انقسام حاد بين من يدعون للمشاركة فيها ومن يحثون على مقاطعتها، وفي ظل استعدادات وإجراءات أمنية مشددة.

ويحق لنحو 54 مليون مصري من بين إجمالي 86 مليونا المشاركة في عملية الاقتراع في أول انتخابات رئاسية عقب الانقلاب الذي أطاح بالرئيس المنتخب محمد مرسي في الثالث من يوليو/تموز الماضي. وتعد نسبة المشاركة في الانتخابات الرهان الأساسي للاقتراع، إذ تعتبر دليلا على حجم التأييد الشعبي الذي يحظى به السيسي باعتباره المرشح الأوفر حظا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة