باريس تجرب الرادار التربوي   
الجمعة 4/11/1430 هـ - الموافق 23/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:53 (مكة المكرمة)، 11:53 (غرينتش)

صورة لرادار تربوي مأخوذة من فيلم فيديو بصحيفة لوفيغارو يقول "سرعتكم 50" (لوفيغارو)

تقوم بلدية العاصمة الفرنسية باريس خلال خمسة أيام هذا الأسبوع بتجريب رادار للسرعة لا يهدف إلى فرض غرامات مالية على المخالفين، وإنما تنبيههم إلى سرعة سياراتهم لحثهم على تخفيض السرعة من تلقاء أنفسهم.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يختبر فيها "الرادار التربوي" في باريس بعد أن كان قد أدخل مدنا ومناطق فرنسية أخرى.

وخلال الأسبوع الحالي سيلاحظ سائقو السيارات بشارع لاكورب 313 الذي لا تتجاوز السرعة المحددة له 50 كلم/ ساعة, أحد هذه الأجهزة منصوبا بجانب الشارع ينبئهم عن سرعة مركباتهم عندما يكونون على بعد أمتار منه, ولا يصدر عن هذا الرادار أي وميض ضوئي (فلاش).

ومن بين أسباب اختيار الشارع المذكور أنه يقع قرب إحدى الثانويات، وأن السائقين عادة ما يسرعون فيه بشكل كبير.

وإذا نجحت هذه التجربة فإن البلدية تعتزم أن تجعل هذا الرادار ثابتا خلال ديسمبر/ كانون الأول المقبل, كما ينتظر أن تضيف رادارات أخرى مماثلة بعدد من الشوارع.

وقد تستخدم البلدية المعلومات التي تسجلها هذه الرادارات لمساعدتها في تطوير الطرق وتنظيم حركة المرور بشكل أفضل, وكذا الحد من السرعة.

وستدرس بلدية باريس بعناية كبيرة كل المعطيات التي ستكشف عنها هذه التجربة قبل أن تقدم على نشر هذه الرادارات بكل أنحاء العاصمة, خاصة أن سعر الواحد منها يبلغ حوالي أربعة آلاف يورو أي حوالي ستة آلاف دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة