العريان يواصل إضرابه عن الطعام ويتهم السلطات باضطهاده   
الأربعاء 1423/12/25 هـ - الموافق 26/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زوجة سامي العريان تتحدث للصحفيين خارج المحكمة في تامبا وسط حشد من أنصاره يطالب بإطلاق سراحه

اتهم الأستاذ الفلسطيني بجامعة ساوث فلوريدا سامي العريان السلطات الأميركية باضطهاده وتعهد بمواصلة إضرابه عن الطعام الذي بدأه الأسبوع الماضي.

وقال العريان في بيان قرأته ابنته لينا (17 عاما) في حشد لأنصاره أمام المحكمة في تامبا "تعرضت للاضطهاد اليوم لأنني فلسطيني بلا دولة". وقالت نهلة وهي زوجة العريان للصحفيين إنه على ما يرام رغم إضرابه عن الطعام. وشارك حوالي 20 من أنصاره في مسيرة أمام المحكمة حاملين لافتات تقول "أطلقوا سراح سامي العريان" و"العدالة للعريان".

واعتقلت السلطات الاتحادية الأميركية الأستاذ الفلسطيني الذي يخضع لتحقيقات منذ أعوام وثلاثة رجال آخرين الخميس الماضي، واتهمتهم بجمع تبرعات لتمويل عمليات فدائية تشنها حركة الجهاد الإسلامي الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي.

وضمت لائحة الاتهام أسماء أربعة آخرين يقال إنهم أعضاء في المجموعة وكلهم يعيشون خارج الولايات المتحدة ولا يوجد أي منهم في الحجز. وكان وزير العدل الأميركي جون أشكروفت وصف العريان بأنه زعيم الجهاد الإسلامي في الولايات المتحدة.

ويقول العريان -وهو أستاذ في الكمبيوتر- إنه يؤيد قيام دولة فلسطينية لكنه يرفض "الإرهاب"، كما نفت هيئة الدفاع الأسبوع الماضي كل الاتهامات الموجهة إليه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة