قتلى وجرحى للجيش العراقي بهجمات شرق الرمادي   
السبت 1437/7/3 هـ - الموافق 9/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 12:59 (مكة المكرمة)، 9:59 (غرينتش)

أفادت مصادر عسكرية بمقتل أربعة من جنود الجيش العراقي وإصابة 12 آخرين في هجوم شنه مسلحو تنظيم الدولة على ثكنات للجيش العراقي، في منطقة الكولي كمب بمحيط قاعدة الحبانية الجوية شرقي الرمادي بمحافظة الأنبار.

وأضافت تلك المصادر أن الهجوم شنه التنظيم من جزيرة الخالدية التي تخضع لسيطرته.

على صعيد مواز، أعلن مصدر أمني عراقي بمحافظة صلاح الدين اليوم السبت أن تنظيم الدولة شن الليلة الماضية هجومين على منطقتي الفتحة وحقول علاس النفطية شمال وشمال شرقي تكريت (شمال بغداد).

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن المصدر ذاته قوله إن "اشتباكات ضارية دارت مع القوات الأمنية بعد أن نجح عدد من عناصر تنظيم الدولة في التسلل إلى بعض المواقع الأمامية في منطقة الفتحة".

وأوضح أن الاشتباكات "انتهت صباح اليوم بانسحاب عناصر التنظيم نحو قواعدهم في قضاء الحويجة بعد أن أسهم الطيران العراقي في مهاجمة عدد من العجلات التي استخدمت في الهجوم".

وأضاف "الحصيلة النهائية للهجومين بلغت ستة قتلى من تنظيم الدولة وتدمير عجلتين، بينما قتل عنصر واحد من الحشد الشعبي وأصيب أربعة من عناصر القوات الأمنية".
 

القوات العراقية خلال التقدم نحو هيت قبل أيام (أسوشيتد برس)

هجمات وخسائر
ويوم أمس الجمعة، قالت مصادر عسكرية عراقية إن ثلاثين من قوات الأمن قتلوا ونحو خمسين آخرين أصيبوا في تفجيرات "انتحارية" بثماني سيارات ملغمة يقودها عناصر من تنظيم الدولة في بلدة هيت.

وطبقا للمصادر ذاتها فقد استهدفت تفجيرات تنظيم الدولة تجمعات وثكنات تابعة للقوات العراقية في الأحياء الجنوبية لهيت.

وأضافت أن تنظيم الدولة شن هجمات بمختلف الأسلحة عقب التفجيرات على مواقع ومقار القوات العراقية بأحياء المعلمين والجري ومحيط حي الجمعية في هيت، وتمكن خلالها من استعادة بعض المواقع التي سيطرت عليها القوات العراقية قبل نحو أسبوع.

واجتاح تنظيم الدولة شمالي وغربي العراق صيف العام 2014، وسيطر على ثلث مساحة أراضي البلاد، وأعلن عليها دولة إلى جانب أراض سورية، لكن التنظيم خسر منذ العام الماضي نحو 40% من مناطق سيطرته بالعراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة