مسؤول أوروبي: قبرص ستنضم للاتحاد رغم التقسيم   
الجمعة 1423/1/9 هـ - الموافق 22/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال المفوض الأوروبي المكلف بشؤون توسيع الاتحاد الأوروبي غونتر فيرهوغن إن قبرص سوف تنضم للاتحاد حتى في حال عدم توحيدها، لكنه أشار إلى أن استمرار تقسيمها من شأنه أن يخلق المزيد من المشاكل في المستقبل.

وأضاف فيرهوغن إنه لا يرى أن انضمام قبرص للاتحاد الأوروبي سيشكل تهديدا للأمن والاستقرار في المنطقة، مشددا على أن تسوية المشكلة هو الخيار الأفضل لإبعاد شبح المخاطر المحتملة التي قد تنتج عنها.

وأشار إلى أنه لا يستطيع التكهن بما ستقرره الدول الخمس عشرة الأعضاء في الاتحاد حيال انضمام قبرص والدول المرشحة الأخرى للاتحاد، لكنه أكد أن أي تأخير في هذه العملية سيكون له عواقب وخيمة جدا.

وجزيرة قبرص مقسمة إلى شطرين منذ التدخل العسكري التركي شمالي الجزيرة عام 1974 ردا على انقلاب عسكري قام به قبارصة يونانيون بهدف ضم الجزيرة إلى اليونان، ولا تعترف بجمهورية قبرص الشمالية سوى أنقرة وهي خاضعة لحظر دولي.

يذكر أن حكومة قبرص اليونانية المعترف بها من المجتمع الدولي هي من أولى الدول المرشحة للعضوية في الاتحاد الأوروبي ومن المتوقع انضمامها بحلول عام 2004، لكن تركيا تعارض انضمامها قبل التوصل إلى تسوية لقضية الجزيرة. وتقول أنقرة إن الاعتراف الدولي بجمهورية قبرص التركية مساواة بقبرص اليونانية هو السبيل الوحيد لإنهاء مشكلة تقسيم الجزيرة القبرصية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة