مصرع وجرح ستة برصاص الشرطة في كوجرات الهندية   
السبت 1423/2/15 هـ - الموافق 27/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

هندي مسلم يرقد داخل مسجد عقب إصابته في مواجهات طائفية بمدينة أحمد آباد (أرشيف)
لقي شخص مصرعه وأصيب خمسة آخرون برصاص الشرطة الهندية في أعمال عنف جديدة اندلعت بولاية كوجرات المضطربة غربي الهند.

وأوضح أحد رجال الشرطة أن الاشتباكات الجديدة اندلعت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية في بلدة بارودا على بعد نحو 70 كلم جنوب مدينة أحمد آباد، مشيرا إلى أن الاشتباكات اندلعت عقب سريان شائعة كاذبة بأن مسلمين هاجموا معبدا هندوسيا.

وقال الشرطي إن المسلمين والهندوس رجموا بعضهم بالحجارة مما اضطر الشرطة إلى إطلاق النار لاستعادة النظام، موضحا أن القتيل لفظ أنفاسه الأخيرة في ساعة مبكرة من صباح اليوم.

وأشار إلى أن أجواء من التوتر تخيم على البلدة اليوم، في حين انتشرت قوات الأمن في الشوارع. وذكر مسؤولون هنود أن الهدوء يسود باقي أنحاء الولاية، وقد خففت حالة الطوارئ المعلنة في بعض مناطق أحمد آباد التي قتل فيها وحدها الأسبوع الماضي 35 شخصا.

وساد الهدوء النسبي بلدة بارودا منذ أن بدأت موجة من المواجهات الطائفية في ولاية كوجرات إثر مقتل 59 هندوسيا حرقا داخل قطار يوم 27 فبراير/شباط الماضي.

ومنذ ذلك الحين قتل أكثر من 800 شخص -معظمهم من المسلمين- في أعمال انتقامية واشتباكات اعتبرت الأسوأ في الهند على مدار عشر سنوات، الأمر الذي شكل تهديدا لمستقبل حكومة رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة