مشرف يبدأ زيارة تاريخية إلى بنغلاديش   
الاثنين 1423/5/20 هـ - الموافق 29/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
برويز مشرف مع خالدة ضياء

وصل الرئيس الباكستاني برويز مشرف اليوم إلى بنغلاديش (باكستان الشرقية سابقا) في زيارة تاريخية تستمر ثلاثة أيام هي الأولى لزعيم عسكري باكستاني منذ استقلالها عام 1971 بعد انفصالها عن باكستان.

وسيجري مشرف محادثات مع رئيسة الوزراء البنغالية خالدة ضياء ومسؤولين آخرين تتعلق بالعلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية.

وسيناقش مشرف خلال زيارته المواضيع العالقة بين الدولتين منذ عام 1971 وأهمها مطالبة داكا بتعويضات لحصتها من ممتلكات الدولة الباكستانية قبل الانفصال تبلغ نحو 4.5 مليارات دولار، إضافة إلى قضية إعادة توطين نحو 400 ألف لاجئ بيهاري –الذين تعتبرهم داكا باكستانيين ويتحدثون اللغة الأوردية- لجؤوا إلى باكستان الشرقية قادمين من الهند بعد تقسيم شبه القارة الهندية إلى دولتي الهند وباكستان عام 1947.

يشار إلى أن بنغلاديش كانت جزءا من باكستان قبل أن تنفصل عنها عام 1971 بعد تسعة أشهر من الحرب التي تقول داكا إن ما يقدر بثلاثة ملايين شخص قتلوا فيها واغتصبت أكثر من 250 ألف امرأة.

وقد وصل مشرف إلى داكا قادما عبر الصين لتفادي المرور جوا فوق الهند رغم رفع العقوبات الجوية الهندية على باكستان بسبب الأزمة بين البلدين في يونيو/ حزيران الماضي. ويتوجه مشرف إلى سافار على بعد 25 كلم من العاصمة البنغالية لوضع أكاليل الزهور على نصب للضحايا الذين سقطوا في الحرب مع بنغلاديش.

قوات الأمن البنغالية تنهال ضربا على أحد المحتجين
وقد تعالت أصوات اليساريين المعارضة لزيارة مشرف، وشددت السلطات البنغالية الإجراءات الأمنية بالعاصمة في وقت نظم فيه طلبة جامعة داكا احتجاجات معارضة لزيارة مشرف وضد قسوة الشرطة في التعامل مع احتجاجات طلابية سابقة يوم الأربعاء الماضي واعتقال عدد من زعمائهم.

وقال شهود إن الشرطة استخدمت الغازات المسيلة للدموع والعصي في مواجهة كبيرة بجامعة داكا اليوم أسفرت عن إصابة أحد أعضاء هيئة التدريس و12 طالبا على الأقل واعتقال نحو 25 محتجا.

وأوضح الشهود أن الشرطة تحركت بعد أن تحدى الطلبة قوات الأمن وحاولوا الاحتشاد داخل الحرم الجامعي الذي تحول إلى ساحة قتال بعدما اخترق نحو 500 طالب حواجز الشرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة